: آخر تحديث

حبس 19 متظاهرا بالجزائر تم توقيفهم في مسيرة الجمعة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أمر القضاء بالجزائر الأحد، بحبس 19 متظاهرا، 18 في العاصمة الجزائرية وواحد في بجاية (شرق)، اوقفوا جميعا خلال تظاهرات الجمعة التي أعقبت إعلان قيادة الجيش منع التظاهر بغير العلم الجزائري، بحسب محاميين والتلفزيون الحكومي.

وقال المحامي ورئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان نور الدين بن يسعد لوكالة فرنس برس"أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد (الجزائر العاصمة) بحبس 13 شخصا بتهمة المساس بسلامة وحدة الوطن طبقا للمادة 79 من قانون العقوبات".

ويمكن ان تصل العقوبة بحسب هذه المادة إلى عشر سنوات سجنا. 

واوضح المحامي كريم حدّار أن خمسة أشخاص آخرين تم إيداعهم الحبس الموقت أيضا في محكمة باب الواد بالتهمة نفسها.

وذكر التلفزيون الحكومي أن جميع المتهمين أوقفوا "أثناء نزع قوات الأمن للرايات غير الوطنية" يوم الجمعة بمناسبة التظاهرة الأسبوعية بالعاصمة الجزائرية.

كذلك ذكر التلفزيون أن قاضي التحقيق لدى محكمة بجاية (165 كلم شرق الجزائر) أمر بوضع شخص رهن الحبس الموقت بتهمة "تمزيق الراية الوطنية"  خلال مسيرة الجمعة في المدينة.

وتجمع نحو مئتي شخص أمام محكمة سيدي امحمد، وهم يرددون شعارات "سئمنا من هذه السلطة، سئمنا من الجنرالات" كما لاحظ مصور وكالة فرانس برس.

وقال سعيد أوحمص، طبيب، كان بين المتجمعين أمام المحكمة تضامنا مع الموقوفين" لم يقترفوا أي ذنب سوى رفع علم الهوية الأمازيغية".  

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، ابرز قادة البلاد منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 نيسان/أبريل، حذر الأربعاء من  "اختراق المسيرات" عبر "رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا".

وقال ان تعليمات صدرت لقوات الامن بهذا الشأن. ورغم عدم اشارته الى الراية الامازيغية فان الكثيرين اعتبروا أنها المعنية بتحذير قائد الجيش.

وبالنسبة للنائبة عن حزب التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية، ليلى حاج اعراب التي كانت أيضا ضمن المتجمعين أمام المحكمة، فإن "توقيف المتظاهرين غير شرعي ولا يخضع لأي أحكام قانونية ولا حتى للدستور. لقد تم توقيف الشباب بمجرد انهم  حملوا رايات أمازيغية" كما صرحت لوكالة فرنس برس.

ومن جهتها قالت المحامية صليحة إمسعودان لوكالة فرنس برس "الراية الأمازيغية جزائرية وهي منتشرة في كامل منطقة شمال إفريقيا. وحتى إذا طلب قايد صالح (منعها) فلا يجب ان نتبعه في هذا".

وتظاهر جزائريون في يوم الجمعة الثامن عشر بكثافة ضد "النظام" رافعين العلم الوطني الجزائري كما اعتادوا منذ بدء الاحتجاجات في 22 شباط/فبراير، كما شوهدت بعض الرايات الامازيغية لكنها بدت أقل بكثير من العادة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موجة حر تسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص في الولايات المتحدة
  2. ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
  3. طهران تندد بـ
  4. تعرف على الجزر الإيرانية ورأس مسندم العمانية التي تتحكم في مضيق هرمز
  5. إيران تتجاهل الدعوات للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  6. الشيخ محمد بن زايد يزور الصين... للمرة الرابعة!
  7. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  8. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  9. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  10. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  11. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  12. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  13. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  14. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  15. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  16. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
في أخبار