قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: سحبت شركة طيران "أديل" السعودية المنخفضة الكلفة طلبا مبدئيا لشراء طائرات بوينغ 737 ماكس المحظور استخدامها، بحسب ما أعلن المصنّع الأميركي الأحد، بينما أكّدت الشركة السعودية تقديم طلبية جديدة للحصول على طائرات من طراز ايرباص.

وقال متحدث باسم بوينغ "علمنا بأن فلاي أديل لن تفي بالتزامها (شراء) 737 ماكس في هذا الوقت نظرا لجدول حاجات الشركة" السعودية.

من جانبها، أعلنت "أديل" في بيان منفصل أنّها ستدعم أسطولها بـ50 طائرة جديدة من طراز إيرباص.

وقال البيان: " تعلن شركة طيران أديل أنها ستدعم أسطولها الحديث بخمسين طائرة جديدة من طراز إيرباص أيه 320 نيو عبر الاستحواذ على 30 طائرة وأحقية إضافة 20 طائرة أخرى من الطراز ذاته".

وبحسب البيان، فإن الطلبية تأتي "بغرض تلبية الطلب المتزايد على خدمات" الشركة "والتوسع في عملياتها التشغيلية محليًّا والبدء بالتشغيل الدولي".

ولم تتطرق الشركة السعودية في بيانها إلى سحب طلبها من بوينغ.

وكل طائرات "737 ماكس" ممنوعة من التحليق حاليا منذ مارس، من دون أي موعد لاستئناف رحلاتها حتى الآن، بعدما تحطمت طائرتان من الطراز نفسه أحداهما تابعة لشركة "لايون اير" وأخرى تابعة لشركة الطيران الاثيوبية، ما اسفر عن سقوط 346 قتيلا.

وأعلنت الشركة الاميركية الأسبوع الماضي أنها ستقدّم مئة مليون دولار مساعدات لذوي ضحايا تحطّم الطائرتين.

وشركة "أديل" المنخفضة الكلفة تابعة للخطوط الجوية السعودية، وتدير عددا من الرحلات الداخلية في المملكة.