تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أبلغ أئمة الجمعة: سنواصل تقليص التزاماتنا بالاتفاق النووي

خامنئي يهدد "الخبيثة" بريطانيا!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: هدد المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، بريطانيا التي اتهمها بـ"القرصنة" بالرد على احتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق، مؤكدا أن بلاده ستواصل "تقليص" التزاماتها في الاتفاق النووي.

وقال خامنئي في كلمة خلال استتقباله حشدا من أئمة الجمعة بثها التلفزيون الإيراني يوم الثلاثاء إن بريطانيا "الشريرة تمارس القرصنة وتسرق سفينتنا... وتضفي طابعا قانونيا على ذلك. لن تدع إيران ومن يؤمنون بنظامنا مثل هذه الأفعال الشريرة تمر دون رد".

واعتبر خامنئي تعامل الغربيين الوقح ومن ضمنهم الاوروبيون مع ايران في القضية النووية بأنه يعود الى نزعة التكبر لديهم وقال إن نزعة العُجب والتكبر لدى الغربيين تجعلهم لا يدركون الحقائق وبطبيعة الحال فإن هذا التكبر يترافق مع النجاح لهم امام الشعوب والدول الضعيفة الا انه يجعلهم يمنون بالهزيمة امام الشعوب التي لا تخشاهم.

التزامات 

واشار المرشد الإيراني إلى حديث وزير خارجيته محمد جواد ظريف الزائر حاليا لنيويورك الصريح حول الالتزامات الـ 11 للاوروبيين في اطار الاتفاق النووي امام ايران وعدم تنفيذهم حتى لواحدة منها، وقال إن وزير الخارجية الذي يبذل جهوده في الحقيقة ويراعي الاعتبارات الدبلوماسية ايضا تحدث بصراحة عن عدم تنفيذ الاوروبيين حتى لواحدة من التزاماتهم.

واضاف خامنئي، لقد نفذنا نحن التزاماتنا في اطار الاتفاق النووي وحتى ما فوق ذلك والان حيث شرعنا بخفض التزاماتنا بسبب سلوكياتهم يأتي الاوروبيون قائلين بكل صلافة لماذا تفعلون هذا الامر.

وخاطب مرشد إيران، الأوروبيين بالقول: أنتم الذين لم تنفذوا ايا من التزاماتكم، بأي حق تطلبون منا ان نبقى اوفياء لالتزاماتنا ؟ اعلموا بأننا بدأنا للتو خفض الالتزامات وان هذه المسيرة ستتواصل بالتأكيد.

وانتقد بشدة القرصنة البحرية التي قامت بها بريطانيا الخبيثة وقال "اصحاب السياسة الخبيثة المكشوفة للجميع قد اختطفوا ناقلتنا النفطية بقرصنة بحرية الا انهم يسعون لاضفاء الصفة القانونية على ذلك ، ولكن بطبيعة الحال فإن العناصر المؤمنة في الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن يدعوا مثل هذه الممارسات تمر دون رد، وسيردون على ذلك في الفرصة والمكان المناسبين".

هنت وظريف

يشار إلى أن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، كان أبلغ يوم السبت الماضي، نظيره الإيراني بأن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة (غريس1) إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا.

واحتجز جنود مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الأسبوع الماضي قبالة ساحل منطقة جبل طارق البريطانية الواقعة في البحر المتوسط للاشتباه بانتهاكها العقوبات المفروضة على سوريا.

وطالبت إيران بريطانيا بإنهاء احتجاز السفينة ونفت أنها كانت تنقل نفطا إلى سوريا في انتهاك لعقوبات من الاتحاد الأوروبي.

توتر 

وأثارت هذه الواقعة التوتر في الخليج، وقالت بريطانيا يوم الخميس إنها تصدت لسفن إيرانية حاولت اعتراض ناقلة بريطانية في المنطقة.

وأضاف الوزير البريطاني أن محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كانت بناءة وأن الوزير أبلغه برغبة طهران في حل قضية الناقلة وأنها لا تسعى لتصعيد الموقف.

وكتب هنت على تويتر "طمأنته بأن قلقنا يتعلق بوجهة النفط الذي تحمله الناقلة جريس1، وليس مصدره، وبأن المملكة المتحدة ستيسر الإفراج عنها إذا تلقينا ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا، وذلك بعد الإجراءات اللازمة داخل محاكم (جبل طارق)".
 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاعمال
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الثلاثاء 16 يوليو 2019 14:18
تقسيم ايران بعد الضربات الامريكية ضرورة ملحة جدا, مثل يوغوسلافيا .....لو كان ايران مرتبط بروسيا لقسموها ...ولكن مع الا سف .
2. الان اكتشفتم ان برطانيـــــا خبيثـــه؟
عدنان احسان- امريكا - GMT الثلاثاء 16 يوليو 2019 15:30
كل بلاوي العالم اليوم من هذه نتائج الحقــــبه الاستعماريه البريطانيه ،، واليوم الفرق - انه اصبحو ذيــــــــلا لاغبي رئيس في العالم ومحتال ...و تحالف - الخبث مع الغبـــــــاء ،، وهذه مشكله العالم اجمع ... وعلي ايـــــران الصمود في وجهه هذا التحالف .. اذا كانت فعلا تعني ما تقول - بان الصراع - ليس - هو ليس صراع ،ملفات نووي - وحصـــــار - وعقوبات ،، واستراتيجيات ... يعني صراع عصابات .... وليس صراع قيم ومبادئ.
3. دجال
Salah - GMT الثلاثاء 16 يوليو 2019 17:56
الخبيثة بريطانيا هي من جاءت بكم الى الحكم ياخبيث يادجال


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  2. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  3. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  4. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  5. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  6. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  7. أنقرة تحذر دمشق من
  8. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  9. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  10. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  11. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  12. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  13. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  14. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  15. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
في أخبار