قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت الشرطة الروسية الخميس توقيف خمسة اشخاص في اطار تحقيق في "اضطرابات مكثفة" فتح بعد تظاهرة للمعارضة قمعت بشدة السبت في موسكو.

وكانت السلطات أعلنت الثلاثاء فتح هذا التحقيق الذي يمكن ان يؤدي الى فرض عقوبات بالسجن لمدة 15 عاما. كما فتح تحقيق آخر بحق متظاهرين بتهمة "ممارسة العنف ضد قوات الامن".

وأكدت لجنة التحقيق الروسية المكلفة القضايا الاجرامية الكبرى، أنها تعرفت على عشرة أشخاص على الاقل نشروا "دعوات للمشاركة" في تظاهرات السبت مع معرفتهم بان "هذه الاعمال يمكن ان تؤدي الى اضطرابات كثيفة".

وبين الموقوفين الخميس اليكسي مينايلو وهو مستشار للمحامية الناشطة في مكافحة الفساد ليوبوف سوبول. وكان رفض ترشح الاخيرة ومعارضين آخرين للانتخابات المحلية في ايلول/سبتمبر دفع حركة الاحتجاج الى التظاهرات الاخيرة بموسكو.

وقال مينايلو عبر فيسبوك قبل توقيفه "فليأتوا، لست خائفا وسننتصر". وكان تم تفتيش منزله الليلة السابقة.

وتم توقيف نحو 1400 شخص السبت خلال تظاهرة غير مرخص فيها امام بلدية موسكو.

وتم الافراج عن معظمهم سريعا. وقال القضاء الروسي إنه أصدر أوامر بالتوقيف الاحتياطي لستين شخصا وحكم على 160 شخصا بدفع غرامات.

ونددت المعارضة برفض مرشحين مستقلين للانتخابات المحلية في 8 ايلول/سبتمبر التي تبدو صعبة على مرشحي السلطة في ظل غضب اجتماعي.

وكان حكم على المعارض اليكسي نافالني وعدد من حلفائه باحكام قصيرة بالسجن بسبب تنظيم تظاهرة السبت بموسكو.