قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: علم الثلاثاء، لدى سفارة المغرب بنيجيريا، بأن وفدا مغربيا تقوده المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، أمنية بنخضراء، شارك بأبوجا، في اجتماع لجنة قيادة خط أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب مع الشركات الدولية الكبرى للنفط والغاز العاملة بنيجيريا.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء، الذي جرى بحضور الرئيس المدير العام الجديد لمؤسسة النفط الوطنية النيجيرية، ميلي كياري، توخى استعراض سير مشروع أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب، ومناقشة الشروط الأولية لتموين هذا الأنبوب الاستراتيجي مع شركات الغاز.

و أكد الجانبان أن هذا المشروع الوازن، النابع من رؤية قائدي البلدين، العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمدو بخاري، يروم تنمية الاندماج الإقليمي لغرب إفريقيا، وتوصيل الغاز للسكان والوحدات الصناعية مع تمكين نيجيريا من ضمان طريق جديدة لتصدير مواردها الغازية الوفيرة. وأضاف الطرفان أن هذا المشروع سيمكن، أيضا، من تسريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية للسكان وسيضمن مصدرا بديلا للغاز بالنسبة لأوروبا.

من جهة أخرى، أبرز كياري، الأهمية الاستراتيجية لخط أنبوب الغاز، سواء بالنسبة لنيجريا أو المغرب، وأيضا لمجموع بلدان غرب إفريقيا، مشيرا إلى أن هذا المشروع لا يشكل منفذا للغاز النيجيري وحسب، بل يعزز التنمية الاقتصادية لبلدان المنطقة.

وفي ختام هذا الاجتماع، الذي حضره سفير المغرب بنيجيريا موحا أوعلي تاغما، أبدت الشركات المشاركة اهتمامها بهذا المشروع الاستراتيجي وأكدت إرادتها حيال مواصلة المفاوضات مع الفريق المكلف المشروع.

ومنذ توقيع اتفاق التعاون بين المغرب ونيجيريا، كشفت الدراسات المنجزة من قبل المكاتب الدولية المختارة عن الاستدامة التقنية والاقتصادية لهذا المشروع، مما سيمكن من إشراك كبريات الشركات الدولية للنفط والغاز.