قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ضمن سياستها الناهضة في استخدام القوة الناعمة في الترويج للحوار في العالم، ترعى البعثة الدائمة للسعودية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف معرضًا للخط العربي، بعنوان "الخط من أجل الحوار"، هدفه تعزيز تقافة السلام.

إيلاف من دبي: بالتعاون مع الأنشطة الثقافية للأمم المتحدة، وبدعم من البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف وجامعة السلام، افتتح مكتب الاتصال التابع لليونسكو في جنيف معرضًا للخط العربي في 10 سبتمبر الجاري، وذلك في قصر الأمم على هامش الدورة الثانية والأربعين لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

يحمل هذا المعرض عنوان "الخط من أجل الحوار"، وتعرض فيه 30 لوحة للفنان السعودي عثمان الخزيم، تتألف من الأبجدية العربية مكتوبة بألوان وأنماط مختلفة، لكل منها تفسيره الفني الفريد، الذي يخدم للترويج لـ "ثقافة السلام".

بفضل الدعم الذي قدمته البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف وجامعة السلام، يبقى هذا المعرض مفتوحًا بشكل مجاني أمام الزوار حتى 23 سبتمبر الجاري، ويرافقه تنظيم جلسات تفاعلية طوال هذه الفترة. كما أن الخزيم سيكون موجودًا في المعرض، لشرح أعماله الفنية للمهتمين.

رحّب الدكتور عبد العزيز المزيني، مدير مكتب اليونسكو في جنيف، بالجمهور، لأن المعرض وثيق الصلة بعمل اليونسكو، "ويتلاءم جيدًا في إطار آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، حيث يتم تعزيز الحقوق الثقافية من خلال الحوار والتسامح والتفاهم المتبادل"، كما قال.

أضاف المزيني: "تعد اليونسكو الثقافة أكثر الوسائل فاعلية لتمكين الناس من زيادة حصتهم من الإنتاج الإبداعي في جميع أنحاء العالم، والتغلب على التحديات التي يواجهها الفن والإبداع في عالم معولم ورقمي، والمعرض هذا مصمم لتعزيز التنوع الثقافي من خلال تقديم أعمال فنية بالخط العربي".