قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أجرى وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا ووزير شؤون التنمية الدولية بالمملكة المتحدة أندرو موريسون محادثات في القاهرة يوم الأحد تناولت تعزيز العلاقات بين البلدين وخصوصا في مجال الاستثمار.&

والتقى الدكتور موريسون مع البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية بحضور جيفري آدمز سفير بريطانيا في القاهرة، حيث اكد الوزير البريطاني حرص بلاده على حرية الأديان في مختلف انحاء العالم.

&

وزير الدولة البريطاني خلال لقائه البابا تواضروس&

كما اجرى وزير الشؤون الخارجية البريطاني محادثات مع وزيرة الاستثمار سحر نصر وكبار المسؤولين في الحكومة المصرية. حيث أكد أن المملكة المتحدة شريك قوي لمصر في رحلتها نحو الإصلاح الاقتصادي.

وأعلن الدكتور أندرو موريسون، إن المملكة ستدعم مصر بقيمة 13 مليون جنيه استرليني من خلال البنك الدولي، وهو ما يعد توسعًا وتمديدًا لمدة أربع& سنوات لبرنامج المساعدة الفنية البالغ قيمتها 15 مليون جنيه استرليني، وسيعزز هذا من الفرص الاقتصادية وسيشجع الاستثمار في مصر، فضلًا عن أن البرنامج يهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي الشامل.

الاستثمارات البريطانية

وبحث الجانبان، زيادة الاستثمارات البريطانية في مصر في ظل كونها أكبر الدول المستثمرة في مصر، والتي وصلت إلى 47.4 مليار دولار، حيث توجد 1816 شركة بريطانية تعمل في مصر.

وناقش الجانبان التعاون في تمويل المشروعات التنموية خاصة في الاستثمار في رأس المال البشرى من خلال برامج التعليم ومبادرات الرعاية الصحية، إضافة إلى التعاون المستقبلي مع بريطانيا في قطاع النقل، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهيه الصغر.

كما استعرضا استعدادات بريطانيا لاستضافة مؤتمر الاستثمار في افريقيا يناير 2020، والتعاون مع مصر في ظل رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاتحاد الافريقي، وفى هذا الإطار، دعت الوزيرة، الوزير البريطاني إلى المشاركة في مؤتمر أفريقيا 2019 والذي يعقد تحت رعاية السيسي في العاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر 2019.
&
أهمية مصر

وأكد موريسون، إن مصر دولة ذات أهمية كبيرة بالنسبة للمملكة المتحدة، "ويسرني أن أعلن عن تمديد برنامجنا الممتاز مع البنك الدولي، وفى ظل الشراكة طويلة الأمد بين البلدين، فإن هذا التمديد يعكس التزامنا في دعم مصر من خلال تطبيق الإصلاحات الناجحة وبناء اقتصاد قوى".

وأكدت وزيرة الاستثمار المصرية من جانبها، أهمية زيادة الاستثمارات البريطانية في مصر لتشمل مجالات متنوعة، مثل التعليم والتدريب المهني والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال والنقل، مما يساهم فى خلق المزيد من فرص العمل.

& من جانبه، أكد السفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدامز أن المملكة المتحدة تعد من أهم شركاء مصر في العديد من القطاعات الاقتصادية الهامة ومنها التجارة بطبيعة الحال. وأوضح أن زيارة د. موريسون تلقي الضوء على خطة المملكة المتحدة في أن تظل في مقدمة الدول التي تدعم التنمية في مصر.