قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: عقدت وزارة الدفاع السعودية، اليوم الأربعاء، مؤتمراً صحافياً لكشف الأدلة التي تشير إلى تورط إيران بالهجمات التي استهدفت منشأتي النفط في أرامكو السعودية.

وأكّدت السعودية أن الهجوم على شركة أرامكو تمّ "بدون أدنى شك" بدعم من إيران لكنّه لم ينطلق من اليمن بل من موقع شمال المملكة يجري التحقق منه.

وقال تركي المالكي، المتحدث باسم وزارة الدفاع، إن المملكة تؤكد قدرتها على الدفاع عن أراضيها.

وعرض المالكي صوراً للصواريخ التي تم فحصها وتشير المعلومات إلى مصدرها الإيراني. وقال إنه تم استخدام 25 طائرة مسيرة وصاروخ كروز للهجوم على المنشأتين في السعودية.

 

 

وأضاف المالكي أن لدى السعودية أدلة على الهجوم لم ينطلق من اليمن كما زعمت أذرع إيران، معتبراً أن "هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضا المجتمع الدولي وأمن الطاقة". 

 

 

ودعا المالكي المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة.

مشاركة نتائج التحقيق مع الحلفاء

وقال: "شاركنا نتائج التحقيقات في الهجوم على معملي أرامكو مع حلفائنا". وأضاف أن الهجوم على "بقيق" و"خريص" هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها إيران.

وأكد المالكي أن إيران تقف وراء هجمات على المدنيين في السعودية عبر وكلائها في اليمن، كاشفاً أن الهجوم على أرامكو جاء من الشمال وبالتأكيد كان مدعوما من إيران.

 

 

وأعلن تركي المالكي أن طائرات مسيرات إيرانية الصنع (درونز) من طراز "دلتا-ونج" شاركت في الهجوم على أرامكو. وعرض مقطعاً يظهر أن الطائرات المسيرة التي هاجمت معملي أرامكو كانت تحلق من الشمال للجنوب.

كما أكد المتحدث باسم الوزارة أنه تم استخدام صواريخ "كروز" دقيقة من طراز (يا علي) في الهجوم على معملي أرامكو، وأن الطائرات المسيرة التي هاجمت المنشأتين استخدمت نظام تموضع متقدماً مشيراً إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن فبراير الماضي امتلاكه طرازا متقدما من تلك الصواريخ.


وكانت وزارة الدفاع السعودية أعلنت في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء، أنها ستعقد مؤتمرا حول الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له منشآت نفطية تابعة لأرامكو.

وقالت وزارة الدفاع السعودية في بيان، إنه سيتم عرض أدلة تورط النظام الإيراني بالهجوم الإرهابي على منشآت أرامكو.