قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: تزامناً مع اليوم الوطني السعودي الـ 89، جمّعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة كلمات خالدة لعدد من قادة السعودية، وبثتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبثت معرفات وزارة الشؤون الإسلامية على منصات التواصل الاجتماعي كلمات خالدة لقادة المملكة العربية السعودية تزامناً مع اليوم الوطني الـ 89 لتوحيد المملكة، وذلك في إطار مشاركة الوزارة في هذه المناسبة التي تحمل في طياتها تاريخاً حافلاً لقادة السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية التي تابعت المبادرة التي قامت بها وزارة الشؤون الاسلامية: "توحدت هذه البلاد على التوحيد والسنة، وأصبحت منارة خير ودوحة أمن واستقرار، يتفيّأ ظلالها المواطنون والمقيمون على حد سواء".

وتضمنت الكلمات الخالدة التي بثتها الوزارة كلمة للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود قال فيها: "إنه كان من الواجب علينا وعلى المسلمين في هذا البلد الأمين خاصة، وفي البلاد الأخرى عامة، التناصح في الدين وإظهار الدعوة إلى الله وإعلانها، وإنني في موقفي هذا من بلاد الله الحرام أدعو المسلمين عامة، لتدبر حقيقة الدعوة المحمدية والتمسك بها".

وكلمة للملك سعود بن عبدالعزيز جاء فيها: "اجتماع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم هو أعظم ما يجب على كل مسلم يعمل لتحقيقه".

فيما جاءت كلمة الملك فيصل بن عبدالعزيز كالآتي: "كل ما نهدف إليه أن نتعاون مع إخواننا في سبيل مصلحة أمتنا ووطننا".

ثم جاءت كلمة الملك خالد بن عبدالعزيز: "فإننا نحرص على بناء قاعدة اقتصادية قوية أساسها وقاعدتها الإنسان السعودي الذي نبني فيه القدرة على تحديات التعامل مع منجزات العصر ، تلك القدرة التي أصبحت في مستوى رفيع من الأداء".

وكلمة لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز "أؤكد أن هذا البلد يعتمد بعد الله على عقيدته الإسلامية ومن أعتمد على عقيدته الإسلامية الصحيحة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون نصيبه كبيرا جدا من الرقي والاندفاع لما فيه خير مواطنيه في جميع المجالات".

وكلمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز "إن المملكة التي شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما تستشعر جلال المسؤولية وعظم الأمانة".

فيما جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كالآتي: "أسأل الله أن يوفقني لخدمة شعبنا وتحقيق آماله ، وأن يحفظ لبلادنا وأمتنا الأمن والاستقرار وأن يحميها من كل مكروه".

وكلمة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع : "ما نمر به اليوم تاريخ لا يُنسى وتحدٍ مع الزمن سنجني قريباً منجزات وأعمالا لا تخطئها الأنظار".

وحظيت هذه الرسائل التي بثتها الوزارة على منصاتها المختلفة في التواصل الاجتماعي بإعادات لتغريدات وإعجابات من رواد التواصل، لما تحمله من معانٍ صادقة ومخلصة من القادة في الحرص على جمع الكلمة وتوحيد الصف وخدمة الإسلام والمسلمين واستقرار وأمن المنطقة والرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والزائرين لهذه البلاد، ويأتي في مقدمتهم ضيوف الرحمن.