قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عارضة أزياء أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان، بعد كشف تفاصيل علاقة عاطفية تجمعها بسعد الحريري. هذه بعض التفاصيل عنها.

"إيلاف" من بيروت: تصدر اسم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري العناوين، بعدما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الإثنين تقريرًا قالت فيه إن الحريري دفع في عام 2013 نحو 16 مليون دولار لعارضة أزياء جنوب أفريقية.

سعد الحريري

وأكدت عارضة الأزياء كانديس فان دير ميروي في وثائق قضائية إنها التقت الحريري في فندق فخم في جزر سيشل في المحيط الهندي، وإن علاقة خاصة جمعتهما.

من هي؟

كانديس فان دير ميروي، عارضة أزياء جنوب أفريقية، تبلغ من العمر 26 عامًا، تشارك في عروض أزياء رسمية، منذ كانت في الثانوية العامة، وظهرت في إعلانات ترويجية لمشروبات الطاقة وملابس السباحة.

في عام 2012، عندما كانت تبلغ 19 عامًا، تعاقدت مع شركة "آيس موديلز" للسفر إلى منتجع "بلانتيشن" الخاص في جزر سيشيل، المملوك لبعض أغنى الأفراد في العالم.

في عام 2013، كتبت دير مروي على موقع "موديلمايهم": "إن التعرف على أشخاص جدد والسفر حول العالم أمر أستمتع به حقًا، لذا فإن القيام بذلك في أثناء تأدية عروض الأزياء مهمة تستحق الإهتمام. علمتني صناعة الأزياء لفترة طويلة أن أكون مرنة. آمل أن أتوسع في مسيرتي المهنية لأعمل في الإعلانات التلفزيونية وأقوم بالأعمال المثيرة الخاصة بي".

رحلتها الأولى

في رحلتها الأولى إلى سيشيل بين 13 و17 أكتوبر 2012، حاول عدد كبير من الرجال التقرب منها. وهي تعلل هذا الأمر بكونها تحظى بأسلوب حياة صحي للغاية، وبكونها لا تدخن على الإطلاق ولا تشرب الخمر إلا بكميات ضئيلة في المناسبات الاجتماعية. كما تصف شخصيتها بـ"الجذابة للغاية".

الصورة من فيديو على اليوتيوب

كان دخلها السنوي المعلن لا يتجاوز 5400 دولار، وبعد أن ارتفعت أصولها في مايو 2013 إلى 15 مليون دولار، فتحت السلطات الضريبية في جنوب أفريقيا تحقيقًا في مصدر أموالها، ودارت الشكوك حول محاولتها مساعدة والدها غاري فان دير ميروي، المتهم بجرائم احتيال. وحين حجزت السلطات المالية على أرصدتها، قيل إن الحريري أسعفها مجددًا بمليون دولار أخر.

الصورة من فيديو للعارضة الجنوب افريقية

تسببت هذه القضية المرتبطة بالحريري بتدمير حياة دير ميروي المهنية القصيرة وتكبيدها خسائر مادية، إذ تم الحجز على أصولها من قبل السلطات، وتجنبت شركات الأزياء التعاقد معها منذ سنوات، رفعت دعوى في العام الماضي على تيتو مبويني، وزير المالية لجنوب افريقيا، تطالبه بتعويض مالي قدره 65 مليون دولار، تعويضًا عن انتهاك حقوقها وتشويه سمعتها.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "موديلمايهم" و"سيتي برس". الأصلان منشوران على الرابطين:

https://www.modelmayhem.com/2906053
https://city-press.news24.com/News/model-sues-finance-minister-for-r1bn-for-soured-relationship-20181204?fbclid=IwAR2hv3i-lkPP2AQ9Pm3yf-L46SrPSsMzrPjgvIykfhwix4stNWpXFZbC43k