قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في القدس اليوم الجمعة بعد ساعات من اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة على وقف هجومها ضد القوات الكردية في سوريا.

وشنت تركيا هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا الأسبوع الماضي بعد أن سحب الرئيس دونالد ترمب كتيبة أميركية ممهدا الطريق للهجوم مما فتح جبهة جديدة في الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات ودفع 200 ألف مدني إلى الفرار.

وتعتبر إسرائيل الأكراد السوريين، الذين كانوا يوما حلفاء للولايات المتحدة، قوة موازنة للمتشددين الإسلاميين في شمال سوريا.

ويساورها القلق من أن المقاتلين المتحالفين مع خصمها اللدود إيران قد يسدون الفراغ الذي خلفه انسحاب الولايات المتحدة.

وينظر إلى زيارة بومبيو في إسرائيل في أعقاب وقف إطلاق النار بأنها محاولة لتهدئة مخاوف إسرائيل من أن سحب القوات الأميركية يمكن أن يعرضها لهجمات إيران أو وكلائها في المنطقة.

وفي وقت لاحق اليوم سيتوجه بومبيو إلى بروكسل للاجتماع مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج.