قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتوقع تدفق مئات الآلاف من المؤيدين للاستقلال من مختلف أنحاء إقليم كتالونيا في شمال شرق إسبانيا على برشلونة اليوم الجمعة بعدما دعت النقابات العمالية إلى إضراب عام في اليوم الخامس من الاحتجاجات بعد سجن تسعة قياديين انفصاليين.

وقال شهود من رويترز إن كثيرين ممن ساروا نحو عاصمة الإقليم لوحوا بالأعلام المؤيدة للاستقلال.

ويتصاعد التوتر بين مدريد وكتالونيا منذ يوم الاثنين حين قضت المحكمة العليا الإسبانية بسجن تسعة من السياسيين والنشطاء لمدد تصل إلى 13 عاما لدورهم في محاولة فاشلة للاستقلال عام 2017.

وأدى صدور هذه الأحكام إلى تفجر احتجاجات في أنحاء المنطقة وفي بعض الأحيان اشتبك المحتجون مع الشرطة.

ومضى الزعماء المؤيدون للاستقلال في إجراء استفتاء عام 2017 على الرغم من أن المحاكم الإسبانية اعتبرته غير قانوني وأعقب ذلك إعلان انفصال الإقليم عن إسبانيا. وردت مدريد بفرض سيطرتها على إدارة كتالونيا ومحاكمة المنشقين.

وأغلقت الطرق الرئيسية في أنحاء كتالونيا اليوم الجمعة كما أغلقت عدة شوارع رئيسية في برشلونة أمام حركة المرور تحسبا لخروج مسيرات كما تم تقليص معدل رحلات المترو بالمدينة.

واضطر مطار برشلونة الدولي لإلغاء نحو 150 رحلة هذا الأسبوع بعد أن حاصره الآلاف لكن وزارة الأشغال العامة الإسبانية قالت إن معظم أنشطته تسير بصورة طبيعية. وقالت شركة بويلينج الإسبانية للطيران منخفض التكلفة على تويتر إنها ألغت 36 رحلة لها اليوم الجمعة بسبب الإضراب.