قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد اقتحام دراجات نارية أمس ساحة الثورة من أجل إحباط سعي المتظاهرين في الشوارع، تصدى لهم الجيش اللبناني ومنعهم من تحقيق هدفهم، فكانت تغريدات لبعض السياسيين والناشطين دعمًا لسعي الجيش إلى عدم تخريب التظاهرات والتعرّض للمتظاهرين.

إيلاف من بيروت: غرد رئيس "حزب التوحيد" وئام وهاب عبر حسابه على "تويتر" بالقول: "أكبر غلطة يرتكبها المتظاهرون أن يصبّوا جام غضبهم على أشخاص محددين، متناسين ميليشيات السلاح والقتل والغاز والنفط والسرقة والتشبيح القائمة منذ أربعين عامًا، والتي عمليًا هي التي راكمت للأزمة، فسيطرت على مؤسسات الدولة ونهبتها، ومنعت المحاسبة".

أضاف "الدراجات النارية التي نزلت إلى رياض الصلح عملية تشبيح مرفوضة، وحسنًا فعل الجيش عندما منعها من الإصطدام بالمتظاهرين".

تحية
من جهته، غرّد النائب أسامة سعد عبر حسابه على "تويتر" بالقول: "تحية لثوار لبنان الذين يريدون دولة عصرية لا دولة مزارع. الإنكار لا يفيد. على السلطة أن تدرك بأن متغيرات حصلت، وأن أوان إنتقال السلطة قد حان".

كما غرّد اللواء أشرف ريفي عبر حسابه على تويتر فقال: "‏أوجّه تحية إلى قائد الجيش العماد جوزف عون الذي إتخذ قرار مواجهة "حزب الله" و"حركة أمل"، وتصدى لهذه المحاولة. موقف الجيش شرّفنا جميعًا".

بدوره عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد حواط غرّد عبر حسابه على تويتر فقال: "‏ما بيحمي لبنان إلا الجيش اللبناني.
تحية إلى الجيش البناني". ‎وأرفق تغريدته بهاشتاغ #لبنان_يتنفض.

الجيش اللبناني
إلى ذلك غرّد رئيس حركة التغيير إيلي محفوض، قائلًا: "‏هل رأيت يا سيد ‎حسن نصر الله لماذا لا يريد الشعب اللبناني سوى الجيش اللبناني وحده الذي يحميه ويدافع عنه ويذود عن الوطن، وهل أيقنت لماذا السلاح مع ‎حزب الله هو سلاح ميليشيا وخارج عن الشرعية اللبنانية؟، قلنا لكم سابقًا "ضبوا سلاحكم". اليوم، نقول ضبوا موتوسيكلاتكم، وكفى استفزازًا للبنانيين".

هذا وغرّد النائب اللواء جميل السيد على حسابه عبر "تويتر"، قائلًا: "الناس رفضوا ورقة الرئيس سعد الحريري! هم لا يثقون بالوعود، وقد جرّبوكم على سنوات، والوضع زاد سوءًا".

أضاف: "الحلّ؟، تؤلف حكومة برئاسة الحريري من 14 وزيرًا ينتمون فقط إلى ثقة الناس، وتعطى صلاحيات إستثنائية، وتنفّذ هذه الورقة وغيرها! لا تخوّفوا الناس بالمصير المجهول بعدكم، فالمصير المعلوم معكم هو أخطر منه!".

وفي تغريدة اخرى، قال السيد: "لمن تساءل عن سبب الحريري لرئاسة الحكومة، مع كل موقفي المعروف تجاهه بالسياسة والشخصي، يقول المنطق، بوجود الرئيسين عون وبري، يقتضي أن يبقى الحريري، والوزراء لا يجب ان يتنموا إلى أيّ من الرؤساء".

وحيّا عضو كتلة "المستقبل" النائب عثمان علم الدين "الجيش اللبناني والقوى الأمنية كافة من قادة وضباط وأفراد على تأمين حماية المتظاهرين". أضاف، عبر "تويتر": "أثبتم من جديد أنكم الدرع الحصين لحماية الوطن والمواطنين".