قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أقر متعاطف مع تنظيم القاعدة بالذنب الثلاثاء بتهمة التخطيط لتفجير يستهدف عرضًا بمناسبة يوم الاستقلال في كليفلاند في ولاية أوهايو، وفق ما أعلنت وزارة العدل الأميركية.

أقر ديميتروس ناثانيل بيتس (50 عامًا) والمعروف أيضًا باسم عبد الرحيم رفيق، بالذنب كذلك بتهمة توجيه تهديدات إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب وعائلته، وفق بيان للوزارة.

بحسب مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)، تنبهت السلطات إلى بيتس من خلال سلسلة من المنشورات "المقلقة" على فايسبوك التي عبّر فيها عن رغبة في قتل جنود أميركيين وعائلاتهم.

قالت وزارة العدل إن بيتس أجرى اتصالات برجل إعتقد أنه عنصر في القاعدة، غير أنه في الواقع كان عميلًا متخفيًا من "إف بي آي". أضافت أنه خلال اجتماع في 2018 ناقشا مخططًا لتفجير شاحنة مفخخة خلال عرض في الرابع من يوليو.

نُُقل عن بيتس قوله "أحاول التفكير بشيء يهزّهم في الرابع من يوليو"، وتساءل "ما الذي يضربهم في الصميم؟". أجاب نفسه بالقول "تفجير قنبلة خلال عرض في الرابع يوليو".

ويتوقع صدور الحكم بحق بيتس في 11 فبراير 2020، وفق وزارة العدل التي رجحت أن يُحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 14 عاما.