قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: بمشاركة 70 ألفاً من مختلف فئات المجتمع الإماراتي من المواطنين والمقيمين، أقيم اليوم تحدي دبي للجري في شارع الشيخ زايد، وهو الحدث الذي تم تنظيمه وشهد تفاعلاً كبيراً في إطار منافسات "تحدي دبي للياقة"، والذي يحظى بدعم كبير من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والذي شارك في كافة المنافسات باعتباره رياضياً محترفاً يتمتع بأعلى درجات اللياقة البدنية، وتتمثل قيمة هذه الفعاليات الرياضية في دمج كافة أفراد المجتمع في حدث واحد، وتأكيد الرسالة المهمة، وهي ضرورة ممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة واللياقة.

قيادة بالقدوة

لم يتوقف ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد يوماً عن الإهتمام بتنظيم الفعاليات الرياضية المجتمعية التي تحمل طابعاً خاصاً يهم كافة أفراد المجتمع، ولا يتعلق بالضرورة بالمنافسة الإحترافية، واللافت في الأمر أن ولي عهد دبي يضرب مثلاً مهماً في ما يسمى بـ"القيادة بالقدوة"، حيث لا يكتفي بدعوة المجتمع لممارسة الرياضة، بل إن دائماً ما يكون على رأس المشاركين في مثل هذه السباقات، وقد أقيم تحدي دبي للجري لمسافة 5 كيلومترات، و 10 كيلومترات، لإتاحة الفرصة للجميع للمشاركة كل حسب مستواه اللياقي، وكان ولي عهد دبي في مقدمة المشاركين.

دبي الأنشط في العالم

وكشف ولي عهد دبي عن أهمية تحدي دبي للجري، وتحدي دبي للياقة البدنية بصوة عامة، حيث قال إن الهدف الأساسي أن تكون دبي المدينة الأنشط عالمياً، فقد شارك 70 ألفاً في فعالية اليوم، وسلط الشيخ حمدان بن محمد الضوء على بعد آخر أكثر أهمية، وهو ضرورة مشاركة كافة أفراد المجتمع، وقيام كل منهم بدوره في جعل دبي المدينة الأكثر نشاطاً من الناحية البدنية على المستوى العالمي، والأمر لا يتعلق فقط بصورة دبي عالمياً، بل إن استفادة الأشخاص صحياً ولياقياً من مثل هذه الفعاليات الرياصية يظل هدفاً أساسياً.