قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أدى تحطم طائرة السبت في ولاية ساوث داكوتا الى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفلان وجرح 3 آخرين، في الوقت الذي كانت السلطات قد حذرت من هبوب عواصف في المنطقة، وفق مسؤولين أميركيين.

وتحطمت الطائرة من طراز بيلاتوس بي سي-12 بعد وقت قصير على إقلاعها، على بعد 1,5 كلم تقريبا من مطار تشامبرلاين وكان على متنها 12 شخصا، كما ذكرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية.

وقالت المدعية العامة لمقاطعة برول تيريزا مول روسو إن من بين القتلى قبطان الطائرة.

وأضافت لوسائل الإعلام أن الناجين الثلاثة نقلوا إلى مستشفى في سو فولز.

وكانت الطائرة قد أقلعت من المطار قبيل ظهر السبت بالتوقيت المحلي، متجهة إلى مطار أيداهو فولز بولاية أيداهو الواقعة إلى غرب الولايات المتحدة.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إن المحققين في طريقهم إلى مكان الحادث وإن المجلس الوطني لسلامة النقل سيتولى التحقيق.

وغرّد المجلس الوطني لسلامة النقل أنه باشر "التحقيق اليوم في حادث تحطم طائرة بيلاتوس بي سي-12 قرب تشامبرلاين".

وتقع ولاية ساوث داكوتا في منطقة السهول الشمالية المعرضة لعواصف ثلجية في وقت تهب عاصفة باتجاه شرق الولايات المتحدة.

ويستمر التحذير الذي أعلنته السلطات من هبوب عواصف في مقاطعة برول حتى منتصف يوم الأحد، وفق الهيئة الوطنية للأرصاد، مع احتمال تساقط ثلوج "ما يمكن أن يحجب الرؤية بشكل كبير".

وقال مكتب مدعي عام الولاية إنه "لا بد من الإشادة برجال ونساء أجهزة تطبيق القانون والمسعفين والطواقم الطبية لدورهم البطولي في إنقاذ الضحايا في الظروف الجوية القاسية".