قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أيام من تبادلها الإفراج عن مواطنين سجينين لدى البلد الآخر، قالت إيران إنها مستعدة لتبادل جميع الرهائن المحتجزين لديها في الولايات المتحدة.

إيلاف: يوم السبت الماضي، أفرجت إيران عن الأميركي من أصل صيني شي يو وانغ كانت قد احتجزته عام 2016 ووجّهت إليه بعد ذلك تهمة التجسس، في حين أطلقت واشنطن سراح السجين الإيراني مسعود سليماني، وهو عالم وباحث إيراني في مجال الخلايا الجذعية، كانت السلطات الأميركية اعتقلته في شيكاغو في العام الماضي في المقابل.

قال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحافي في تبريز: "بعد الإفراج عن السجين الإيراني في الولايات المتحدة، عرض السيد ظريف في تغريدة له نقل الرهائن". وقال: "نحن مستعدون لمبادلة جميع المحتجزين الذين لدينا في الولايات المتحدة في حزمة واحدة، والآن الكرة في الملعب الأميركي".

تابع "إن الولايات المتحدة تحاول دائمًا الضغط، لكن علينا أن نكون محصّنين ضد الضغوط، ووزارة الخارجية تفعل الشيء نفسه، وبالطبع أعلنا لبعض الدول أن تحافظ على استقلالها ولا تشارك في الضغوط وقضايا".

وبعد الإعلان عن نجاح عملية تبادل السجينين بين البلدين المتنازعتين، وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترمب الشكر إلى طهران، وكتب على حسابه في موقع تويتر "شكرًا لإيران على التفاوض بشكل عادل للغاية"، مستطردًا، "أرأيتم، يمكننا التوصل إلى صفقة معًا".&

كما أعربت طهران وواشنطن عن شكرهما للحكومة السويسرية التي تقوم برعاية مصالح البلدين لتسهيلها صفقة تبادل السجينين.
&