قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: في أول رد فعل يصدر من طهران عقب مصرع قائد فيلق القدس قاسم سليماني، هدد القائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي، بالرد على عملية قتل الجنرال الإيراني، مشيرا إلى أنه سيكون "انتقاما قاسيا".

وقال رضائي في تغريدة على موقع تويتر "سننتقم انتقاما قاسيا من الولايات المتحدة على قتلها سليماني".

وكان الحرس الثوري الإيراني أكد مقتل قائد سليماني في ضربة صاروخية استهدفته قرب مطار بغداد فجر الجمعة متهمًا الولايات المتحدة بالوقوف وراءها.

وقال الحرس الثوري في بيان تم بثه عبر التلفزيون الإيراني إنّ "الحرس الثوري يعلن أنّ (...) الحاج قاسم سليماني استشهد في هجوم أميركي استهدف مطار بغداد في هذا الصباح". وبحسب التلفزيون الإيراني فإن الضربة الصاروخية نفّذتها مروحيات أميركية.

وإثر بيان الحرس الثوري بثّ التلفزيون الإيراني صورًا لسليماني ظهر فيها الجنرال وهو يؤدّي الصلاة أو يبتسم، في حين علت الشاشة شارة سوداء حدادًا على الراحل.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم" أن كبار القادة الإيرانيين يعقدون الآن اجتماعا للتعامل مع الأحداث الأخيرة، فيما قال مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة قد أدخلت المنطقة في "مرحلة خطيرة" بعد اغتيال سليماني.

من جانبه، قال السيناتور الجمهوري البارز، ليندسي غراهام، في تغريدة له إن ما حدث يؤكد أن ثمن جرح وقتل الأميركيين بات مكلفا جدا.

وفي السياق نفسه، ذكر السيناتور الجمهوري ماركو روبيو أن الإجراءات الأميركية تتوافق مع التحذيرات التي أطلقتها.

وأضاف، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، أن إيران ووكلاءها أخطأوا بشكل سيئ بتجاهل تحذيرات واشنطن، مشددا على أن ميليشيات فيلق القدس الإيرانية اختارت التصعيد.

وأضاف أن إيران اختارت تجاهل هذه التحذيرات لأنهم اعتقدوا أن ترمب كان مقيدا بسبب الانقسامات السياسية الداخلية.