قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما أعلن قيادي في مليشيا الحشد الشعبي العراقية الموالية لإيران اختيار احد قادة الحشد هو عبد العزيز المحمداوي "أبو فدك" رئيسا لاركان الحشد خلفا لابو مهدي المهندس الذي اغتالته طائرة اميركية مسيرة مع قائد فيلق القدس قاسم سليماني مؤخرا فقد كشف النقاب اليوم عن انه احد المقربين من سليماني وقيادي في حزب الله العراقي.

وقال نائب معاون رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو علي البصري ان اتفاقا قد تم على تعيين عبد العزيز المحمداوي الملقب "أبو فدك" بمنصب رئيس هيئة الأركان خلفاً لأبو مهدي المهندس الذي قتل في غارة أميركية رفقة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من الشهر الحالي.

عبد العزيز أبو فدك

واضاف البصري في بيان اطلعت عليه "إيلاف" الجمعة أن "هيئة الحشد الشعبي عقدت اجتماعاً واتفقت من خلاله على تعيين القيادي في الحشد عبد العزيز "أبو فدك" بمنصب رئيس الأركان خلفاً للمهندس.

وأشار إلى أنه سيتم سيتم توقيع الأمر الديواني بتعيين أبو فدك من قبل القائد العام للقوات المسلحة خلال اليومين المقبلين بعد الاتفاق عليه من قبل هيئة الحشد.

المحمداوي شكل مجاميع مسلحة لمقاومة الاميركيين في العراق

ومن جهته كشف الخبير الاستراتيجي والامني العراقي هشام الهاشمي ان الاسم الحقيقي لابو فدك هو عبد العزيز المحمداوي ويلقب بالخال ولديه صحبة طويلة مع سليماني وعمل تنظيميا مع منظمة بدر عام 1983 وكلف بمهام الاستخبارات في المنظمة كمساعد لهادي العامري زعيم المنظمة عام 2004 ورفض التخلي عن السلاح وشكل مجاميع خاصة لمقاومة الأميركيين مرتبطة ماليا بمنظمة بدر.

أبو مهدي المهندس مع قاسم سليماني

وكتب الهاشمي على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعته "إيلاف" الجمعة قائلا إن "المحمداوي عاد عام 2006 عاد للعمل مع ابو مهدي المهندس وارتبطت مجاميعه مع مكتب سليماني وشكل تنظيم كتائب حزب الله بمباركة القيادي في حزب الله اللبناني مغنية وسليماني والمهندس كمجموعات خاصة عالية التدريب والتجهيز لقتال الأميركيين وفي عام 2015 تردد اسمه مع حادثة الصيادين القطريين الذين اختطفتهم مليشيا عراقية وبينهم احد الامراء ولم يطلق سراحهم الى بعد اشهر ودفع فدية مالية ضخمة. التي سببت له مشاكل مع أصدقائه السابقين".

وأضاف الهاشمي ان الفصائل الولائية الفاعلة في هيئة الحشد شكلت لجنة لتسمية رئيس اركان الحشد الشعبي خلفا للمهندس وضمت قادة مليشيات في الحشد وهم: ابو فدك وابو علي البصري وابو منتظر الحسيني وابو ايمان الباهلي وابو الاء الولائي وليث الخزعلي واحمد الاسدي فاختارت ابو فدك خلفا للمهندس بمباركة قيادات شيعية في العراق ولبنان وايران.

تقارير تربط بين المحمداوي والمجازر ضد متظاهري الاحتجاجات

ومن جهتها، اشارت قيادات سياسية ومليشياوية شيعية الى ان ابو فدك اداري جيد وبامكانه قيادة الحشد بنفس إمكانيات المهندس ولديه علاقات طيبة مع الاكراد والسنة على حسب قولها.

واشتهر ابو فدك بلقب "الخال" حين ظهرت عبارات "الخال" على جدار السفارة الأميركية في بغداد أثناء تظاهرات أنصار الحشد ومحاولتهم اقتحامها عقب اغتيال المندس وسليماني مطلع الشهر الماضي حيث كان أبو فدك هو المعني بها.

ويشتبه ان ابو فدك هو المسؤول عن مهاجمة مسلحين لمتظاهري الاحتجاجات العراقية حيث كانت ترى عبارة "الخال مر من هناعلى جدران ساحات التظاهر وخاصة عقب وقوع مجزرة السنك وسط بغداد التي قتل واصيب خلالها العشرات من المحتجين.