فيينا: أعلن السفير الإيراني لدى المنظمات الدولية في النمسا الأربعاء أن الجمهورية الإسلامية "غير ملزمة إطلاقا" بمنح مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية "إمكانية دخول أوسع" إلى المواقع التي يشتبه بأنها ضمت في الماضي أنشطة نووية سرية كما يطالبون به.

وجاء تصريح السفير كاظم غريب ابادي في بيان غداة تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية ندد برفض طهران مؤخرا السماح للوكالة التابعة للأمم المتحدة بتفتيش موقعين، وأضاف البيان "المعلومات المفبركة من أجهزة الاستخبارات بما فيها أجهزة النظام الإسرائيلي (...) لا تلزم إيران إطلاقا بالنظر في هذه الطلبات".