قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من بيروت: أمر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأربعاء بتجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى لبنان, الذي شهد انفجاراً ضخماً أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح.

وذكر تلفزيون "المملكة" الرسمي أن الملك "القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجه الى تجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى جمهورية لبنان".

وأضاف أن "المستشفى الميداني سيضم جميع الاختصاصات والطواقم الطبية، للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية، ومساندة الأشقاء في لبنان".

من جهة أخرى، أعلن الديوان الملكي الهاشمي في بيان الاربعاء "تنكيس علم السارية على المدخل الرئيس للديوان الملكي اعتباراً من اليوم الأربعاء ولمدة ثلاثة أيام، حداداً على ضحايا الانفجار".

وأرسل العاهل الاردني برقية تعزية الى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون بضحايا الانفجار مؤكدا "وقوف الأردن إلى جانب الأشقاء في لبنان في هذا المصاب الأليم، واستعداده لتقديم كل أشكال المساعدة".وقدم الأردن، مساء أمس الثلاثاء، أحر التعازي للبنان جراء الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت.

وقال وزير الخارجية أيمن الصفدي، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله، اتصلت بمعالي وزير خارجية لبنان شربل وهبة، ناقلا تعازي المملكة بضحايا الانفجار المأساوي في مرفأ بيروت".

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني الأربعاء أن الانفجار الضخم في مرفأ بيروت الذي ألحق أضرارا كبرى بالاحياء المجاورة في المدينة أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أكثر من أربعة آلاف بجروح.