قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلنت الرئاسة التونسية الأربعاء ان الرئيس قيس سعيّد أمر بارسال طائرتين عسكريتين محملتين بمساعدات الى لبنان وجلب مئة جريح للعلاج في بلاده اثر الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان "أذن رئيس الدولة بأن يتم على وجه السرعة إرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية لدعم الشعب اللبناني والمساهمة في إسعاف الجرحى والمصابين في هذا الحادث الأليم الذي أودى بحياة عشرات الأبرياء وأسفر عن إصابة آلاف المواطنين".

كما أذن بإرسال وفد يضم أطقم طبية وصحية فضلا عن جلب مائة جريح من المصابين جراء الانفجار، ستتكفل تونس برعايتهم وسيقع علاجهم بكل من المستشفى العسكري بالعاصمة وبباقي المستشفيات في البلاد.

تم اتخاذ هذه الاجراءات اثر اجتماع جمع الرئيس التونسي بوزير الدفاع عماد الحزقي ووزير الشؤون الاجتماعية ووزير الصحة بالنيابة محمد الحبيب الكشو.

ووجه سعيّد الثلاثاء إلى الرئيس اللبناني ميشال عون برقية تعزية وتضامن وأعرب عن "مؤازرة تونس وتضامنها التام مع لبنان الشقيق".

استيقظت بيروت الأربعاء تحت وطأة الصدمة غداة انفجار ضخم أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح وتشريد 300 ألف، فيما يواصل رجال الإنقاذ محاولات العثور على ضحايا وسط الركام في مرفأ بيروت والمباني المدمرة.

وقالت السلطات اللبنانية إن الانفجار نجم عن 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ.