قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: على وقع تظاهرات حاشدة، عمت مناطق مختلفة من بيروت، أطل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب باقتراح بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، مانحاً القوى السياسية مهلة شهرين للاتفاق على اجراء اصلاحات "بنيوية" تخرج البلاد من أزمتها.

وقال دياب في كلمة ألقاها "لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة". ودعا "الأطراف السياسية إلى الاتفاق على المرحلة المقبلة" مضيفاً "مستعد لتحمل هذه المسؤولية لمدة شهرين حتى يتفقوا والمطلوب عدم الوقوف ضد انجاز اصلاحات بينوية حتى ننقذ البلد".

وسأل دياب خلال كلمة مباشرة من السراي الحكومي، "كيف يمكن ان يبقى مستودع بهذه الخطورة دون أي إجراء وقائي؟ وأوليس غريبا الا يذكر الموضوع في اي جلسة لمجلس الدفاع الاعلى منذ سنين؟ ومن المستفيد؟".

وأكَّد دياب أن "التحقيق لن يطول وسيكشف الحقائق والاجراءات تعطي مؤشرا على جدية التحقيق الذي سيتوسع"، لافتاً إلى أن "الحكومة إلتزمت مطالب الثورة وتحمّلنا المسؤولية وكنا على دراية ان البلد بحالة انهيار، ولكن بواقعية لا يمكن الخروج من الازمة الا بانتخابات نيابية مبكرة تنتج سلطة جديدة".

واضاف، "معالجة المصيبة مسؤولية كبيرة، ولا يعتقد أحد ان الوضع ممكن ان يتحمّله وحده، وضع البلاد لا يحتمل مزايدات والمطلوب ترك الحسابات الانتخابية والخطابات الشعبوية جانبا".

وأعلن دياب "سأطرح الاثنين على الحكومة مشروع قانون لاجراء انتخابات نيابية مبكرة والتعامل مع الازمة يحتاج الى قرارات استثنائية، وأنا مستعد لتحمل المسؤولية لشهرين كي يتفقوا على حل الأزمة".

ورأى دياب أن "حجم الكارثة اكبر مما يتخيله أحد ونحن بحالة طوارئ تتعلق بمصير البلد ومستقبله، لذلك ادعو الاطراف السياسية الى الاتفاق على المرحلة المبكرة".