قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلن رئيس الوزراء البريطاني أن على المملكة المتحدة أن تنظر في الإطار القانوني للمهاجرين الذين يعبرون القنال الإنكليزي. بينما تدرس الحكومة خططا عملية لمواجهة تصاعد العبور بشكل ملحوظ في الأيام القليلة الماضية.
وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه يريد العمل مع فرنسا لإيقاف حركة العبور تماما، والتأكد من أن المهاجرين يفهمون أن هذه ليست فكرة جيدة {أي العبور نحو بريطانيا}، فهذا أمر سيئ للغاية وغبي وخطير وإجرامي.

وأضاف جونسون: ولكن بعد ذلك، هناك شيء آخر يتعين علينا القيام به وهو إلقاء نظرة على الإطار القانوني الذي لدينا، والذي يعني أنه عندما يصل الأشخاص إلى هنا، يكون من الصعب جدًا إرسالهم بعيدًا مرة أخرى، على الرغم من أنهم جاؤوا إلى هنا بشكل غير قانوني.
وتأتي تعليقات رئيس الوزراء البريطاني بعد أن اعترض زورق دورية تابع لقوات حرس الحدود زورقا مطاطيا يحمل حوالي 20 مهاجرا سوريا قبالة سواحل دوفر صباح اليوم الاثنين.
وشوهد أولئك الذين كانوا على متن الزورق وهم يلوحون ويبتسمون بينما كان زورقهم يشق طريقه عبر القناة الإنكليزية.

زيارة باتيل
وزارت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل ميناء دوفر، يوم الاثنين، للاطلاع عن كثب على عمليات مواجهة أو استقبال المهاجرين، وشوهدت وهي تنزل من زورق للشرطة كان في القنال الإنكليزي. في وقت سابق من الصباح.

وحتى الآن هذا العام، وصل أكثر من 4000 مهاجر إلى المملكة المتحدة عن طريق عبور القنال الإنكليزي في قوارب صغيرة. ووصل ما يقرب من 600 شخص إلى المملكة المتحدة في المعابر بين يومي الخميس والأحد.

وفي حديثها إلى شبكة (سكاي نيوز)، قالت وزيرة الرعاية هيلين واتلي: لدينا وضع غير مقبول للعديد من المهاجرين الذين يعبرون القناة في الوقت الحالي. إنه أيضًا طريق خطير، وهناك خطر حقيقي على الحياة بالنسبة لمن يعبرونه، ومن الواضح أنه شكل من أشكال الهجرة غير الشرعية، وهذه ليست الطريقة الصحيحة للمجيء إلى المملكة المتحدة.

وأضافت واتلي: الشيء المهم هو أننا نعمل مع الفرنسيين لوقف تدفق المهاجرين. إنها ليست طريقة آمنة بالنسبة لهم لمحاولة الوصول إلى هنا، إنه أمر خطير للغاية، ويعني أيضًا أن الأموال تذهب إلى مهربي البشر الذين يقومون بإرسال هؤلاء المهاجرين عبر وسائل خطيرة، لذلك يجب التوقف تمامًا.

طائرات استطلاع
وبينما، قدمت الحكومة البريطانية طلبًا رسميًا إلى البحرية الملكية للمساعدة، بينما تم تعيين ضابط سابق في مشاة البحرية الملكية قائدًا لعمليات التهديد السري للقنال الانكليزي، أكد سلاح الجو الملكي البريطاني أن طائراته الاستطلاعية (أطلس) كانت تدعم عمليات حرس الحدود في القنال اليوم الإثنين.

ويتوجه وزير الهجرة البريطاني كريس فيلب إلى باريس، يوم الثلاثاء، لإجراء محادثات مع نظرائه الفرنسيين حول هذه القضية. وقال قبل الرحلة إن حكومة المملكة المتحدة تريد جعل الطريق عبر القنال غير قابل للحياة تمامًا حتى لا يكون لدى المهاجرين حافز للقدوم إلى شمال فرنسا أو محاولة العبور في المقام الأول.

وأضاف: نعتزم إعادة أكبر عدد ممكن من المهاجرين الذين وصلوا. وهناك رحلات عودة مخطط لها في الأيام المقبلة، وسنواصل أيضا ملاحقة شبكات المجرمين البشعة وشبكات الجريمة المنظمة التي تعرض حياة الناس للخطر.