قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت ولاية نيويورك تشييد نصب يخلّد ذكرى روث بادر غينسبورغ في بروكلين حيث نشأت هذه القاضية البارزة والأيقونة النسوية، وفق ما أعلن الحاكم أندرو كومو السبت.

وكانت عميدة المحكمة العليا للولايات المتحدة، التي توفيت الجمعة عن عمر يناهز 87 عاما، "شخصية بارزة في النضال من أجل المساواة وكلنا متفقون على أنها تستحق نصبا تذكاريا لتكريمها"، وفق ما ذكر الحاكم الديمقراطي في بيان.

وأضاف أن "نيويورك تأسف لوفاة القاضية غينسبيرغ لكنها تتذكر بفخر أن رحلتها المذهلة بدأت هنا، في بروكلين".

وولدت روث بادر في 15 مارس 1933 لعائلة يهودية في هذا الحي الذي كانت تسكنه الطبقة العاملة في ذلك الوقت، وقد حافظت على لكنة تميّز بها. تخرجت من جامعة كولومبيا في نيويورك، ودرّست فيها لبضع سنوات.

كما أشاد رئيس بلدية المدينة العملاقة بيل دي بلاسيو بهذه "الفتاة المتحدرة من بروكلين، ذات الروح المثابرة التي دفعت بلادنا نحو مزيد من العدالة والمساواة والأخلاق".

وكتب في تغريدة على تويتر أنّ "مدينتها والعالم في حداد".

وسيعيّن الحاكم كومو لجنة لاختيار الفنان المسؤول عن تشييد هذا النصب والمكان الذي سيقام فيه.

وعينت روث بادر غينسبورغ في المحكمة العليا عام 1993 في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون وتميزت بدفاعها عن حقوق المرأة في السبعينات وقضايا تقدمية أخرى، واكتسبت شعبية واسعة للغاية رغم جدية منصبها.

وأشار الرئيس دونالد ترامب السبت إلى رغبته في تعيين بديل "دون تأخير" ، ما أثار استياء المعارضة الديموقراطية التي تخشى وصول قاضٍ محافظ جديد إلى المحكمة.