قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن السبت إنه يتوقع إطلاق "أكاذيب" وشنّ "هجمات شخصية" عليه من جانب الرئيس دونالد ترمب خلال المناظرة التلفزيونية الأولى بينهما الثلاثاء، لكنه أعرب عن ثقته بقدرته على الوقوف بوجه خصمه.

وأقر نائب الرئيس الأميركي السابق في مقابلة بثتها قناة "أم أس أن بي سي" بأن "الأمر سيكون صعباً". وأضاف متحدثاً عن الرئيس الجمهوري "أنتظر هجمات مباشرة، لا سيما هجمات شخصية، هذا كل ما يجيد فعله". وتابع "لا يعرف كيف يناقش الحقائق. ليس ذكياً إلى هذه الدرجة"، معتبراً أنه "لا يعرف الكثير عن السياسة الخارجية أو السياسة الداخلية. هو لا يعرف حقاً التفاصيل".

ولذلك رأى بايدن أن ترمب سيستهدفه خصوصاً "بهجمات شخصية وأكاذيب".

ويتواجه بايدن المخضرم بالسياسة الأميركية والبالغ 77 عاماً، للمرة الأولى الثلاثاء مباشرةً مع الرئيس الذي تعهد المرشح الديموقراطي بهزمه في نهاية منافسة رفع فيها شعار تخليص البلاد من دونالد ترمب.

وسيتواجهان في مناظرتين أخريين أيضاً قبل الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر.

مع ذلك، يخشى بعض مؤيدي بايدن الذي كان عرضة في السابق للهفوات، ألا يتمكن خلال هذه المواجهات الثنائية التلفزيونية من الرد بما يكفي على هجمات الملياردير الجمهوري التي قد تكون عدائية.

وغالباً ما ينتقد ترمب نفسه قلة نشاط خصمه ويلقبه بـ"جو النعسان" وكأنه يسخر من تقدمه في السن. وقال بايدن "يعرف الناس أن الرئيس كذاب"، مضيفاً "ليس وكأن الأمر مفاجئ. ولذا أنا مستعد للذهاب، لأشرح لماذا أعتقد أنه فشل ولماذا أعتقد أن مقترحاتي ستساعد الأميركيين والاقتصاد الأميركي وستعزز أمننا على الساحة الدولية".