قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد مفاوضات في سويسرا استغرقت أسبوعًا، اتفق طرفا النزاع اليمني على تبادل 1081 أسيرًا. وأثنت الأمم المتحدة على هذا الإنجاز.

غليون: اتفق طرفا النزاع في اليمن على تبادل 1081 أسيرا، حسب ما أعلن وسيط الأمم المتحدة الأحد بعد أسبوع من المحادثات في سويسرا.

وأثنى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في حديث إلى الصحافيين على "إنجاز هام للغاية".

وأكد أن الوفدين اتفقا على الاجتماع مجددا "للتفاوض بشأن عمليات إطلاق سراح جديدة".

وستشرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر على إعادة السجناء إلى عائلاتهم.

ووافق الجانبان في محادثات السويد في ديسمبر عام 2018 على تبادل 15 ألف أسير، وجرت عمليات تبادل محدودة منذ التوقيع على الاتفاق.

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي. وتصاعدت الحرب مع تدخل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة في مارس 2015.

وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم العديد من المدنيين، حسب منظمات إنسانية عدة.

ولا يزال نحو 3,3 مليون شخص نازحين بينما يحتاج 24,1 مليون آخرين، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي اكدت مراراً أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً.