قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: تعهد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد دعما كاملا من تركيا لأذربيجان ودعا أرمينيا إلى "وقف عدوانها"، عقب اندلاع معارك عنيفة في منطقة ناغورني قره باغ.

وأعلن إردوغان عبر تويتر "سيدعم الشعب التركي أشقاءنا في أذربيجان بكل الوسائل كما عهدنا"، منتقداً المجتمع الدولي لعدم "رده بما يكفي، وكما يجب" على ما وصفه بـ"العدوان" من جانب أرمينيا.

وأكد أنه أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الأذربيجاني إلهام علييف، مرحباً بـ"موقفه الحكيم والحازم".

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد اعتبر في وقت سابق أن "أكبر تهديد للسلام والاستقرار في القوقاز هو العدوان الذي تقوده أرمينيا، وعليها أن توقف هذا العدوان الذي يهدد بإشعال النار في المنطقة".

من جهته، دان المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين "بشدة" المواجهات في قره باغ واعتبر أن أرمينيا قد "خرقت مرة جديدة القوانين الدولية وأظهرت أنها لا ترغب بالسلام والاستقرار".

ودعا عبر تويتر المجتمع الدولي إلى "قول لا لهذا الاستفزاز الخطير"، مضيفاً أن "أذربيجان ليست وحيدة، وتحظى بدعم تركيا التام".

وأجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأحد مكالمة هاتفية بنظيره الروسي سيرغي لافروف وأثار الرجلان "العدوان الأرمني" كما أكد مصدر دبلوماسي تركي، بدون أن يضيف تفاصيل.

واندلعت معارك عنيفة بين القوات الأذربيجانية وانفصاليين في منطقة ناغورني قره باغ مدعومين من أرمينيا، ما أسفر عن مقتل مدنيين وعسكريين.

ويمكن لنزاع كبير بين يريفان وباكو أن يؤدي إلى تدخل القوى المتنافسة في منطقة القوقاز، أي روسيا وتركيا.