قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: ندد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء بقرار الإدارة الأميركية المنتهية ولايتها تصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن "منظمة إرهابية"، معتبرا أن هذه الخطوة يمكن أن تجعل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في البلد "أكثر صعوبة".

وحذّر المتحدّث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل من أن "تصنيف الولايات المتحدة أنصار الله منظمة إرهابية أجنبية، كما وتصنيف ثلاثة من قادتها على هذا النحو، قد يجعل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل شامل للنزاع في اليمن، أكثر صعوبة".

وتابع المتحدث "الاتحاد الأوروبي قلق خصوصا من تداعيات هذا القرار على الأوضاع الإنسانية في اليمن المعرّض حاليا لخطر مواجهة مجاعة معممة وشيكة".

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي على قناعة بأن الحل السياسي الشامل فقط يمكن أن يضع حدا للنزاع في اليمن"، مؤكدا أن التكتل "سيواصل الدعوة للحوار بين كل الأطراف".

واعتبرت الأمم المتحدة أن قرار الولايات المتحدة تصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن "إرهابيين" من شأنه "التسبب بتداعيات إنسانية وسياسية خطيرة"، وفق ما أعلن المتحدث الأممي ستيفان دوجاريك.

والحوثيون مدعومون سياسيا من إيران، عدو الولايات المتحدة والخصم الإقليمي للسعودية. ومنذ العام 2015، تقود الرياض، حليفة واشنطن، تحالفا عسكريا في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليًا.