قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من لندن: على الرغم من ادعائه بمقاطعة العائلة الملكية له فعليا على صعيد مالي، كشف النقاب بأن الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني أعطى ابنه الأمير هاري وزوجته مبلغا كبيرا من المال.

وكشفت الحسابات المنشورة حديثًا أن الأمير تشارلز أمير ويلز، استمر في تقديم الأموال لهاري وميغان حتى صيف عام 2020، بينما كان هاري أبلغ مذيعة التلفزيون الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري أنه وزوجته توقفا عن الحصول على أموال من العائلة الملكية في الربع الأول من ذلك العام.

كلام كلارنس هاوس
وقال متحدث باسم قصر كلارنس هاوس مقر ولي العهد البريطاني، إن أمير ويلز قدم المال لمساعدة ابنه الأصغر على أن يصبح مستقلاً مالياً. وأظهرت الحسابات الجديدة أنه بين الأمير وليام دوق كامبريدج وهاري دوق ساسكس، دفع الأمير تشارلز حوالي 4.5 مليون جنيه إسترليني. واتضح أيضا إنه تم دفع مبلغ 2.4 مليون جنيه إسترليني لهاري وميغان من دافعي الضرائب كتعويض عن تجديد منزلهما في Frogmore Cottage وشمل أيضًا إيجارًا لمدة 18 شهرًا.
قال المتحدث: "كما نتذكر جميعًا في يناير 2020 عندما أعلن الدوق والدوقة أنهما سيبتعدان عن العائلة الملكية العاملة، وقال الدوق إنهما سيعملان على تحقيق الاستقلال المالي".

دعم الانتقال
وأضاف: "وحينها كان أمير ويلز مبلغًا كبيرًا لدعمهم في هذا الانتقال. وتوقف هذا التمويل في صيف العام الماضي. الزوجان الآن مستقلان ماليًا." وردا على سؤال حول الاختلاف في الجداول الزمنية التي قدمها الطرفان بشأن التمويل، قال المتحدث: "لا يمكنني أن القول بأنهما مختلفان بشكل كبير. كل ما يمكنني قوله هو الحقائق".

ولكن متحدثا باسم دوق ودوقة ساسكس رد على المتحدث باسم ابيه: "إنك تخلط بين جدولين زمنيين مختلفين ومن غير الدقيق الإشارة إلى وجود تناقض". وأضاف: "كانت تعليقات الدوق خلال مقابلة أوبرا تشير إلى الربع الأول من فترة التقرير المالي في المملكة المتحدة، والتي تبدأ سنويًا في أبريل. وهذا هو نفس التاريخ الذي بدأت فيه" السنة الانتقالية لاتفاقية ساندرينغهام (بين العائلة الملكية وهاري) ويتماشى مع الجدول الزمني الذي أشار إليه كلارنس هاوس".

المنحة الملكية السيادية
وتابع المتحدث باسم الأمير هاري: "قدم الدوق مساهمة كبيرة في المنحة الملكية السيادية العام الماضي لدعم عمليات التجديد الضرورية والحالية في Frogmore Cottage، والتي تضمنت على وجه التحديد التحديثات الهيكلية الأساسية للمبنى".

وأضاف: "كجزء من هذه الاتفاقية، يتم الوفاء بجميع التزامات المستأجر. يواصل الدوق والدوقة العمل دون سحب أموال من دافعي الضرائب في المملكة المتحدة."

وقال مصدر ملكي: "دوق ودوقة ساسكس دفعوا 2.4 مليون جنيه إسترليني ونحن مقتنعون، على أساس هذه الدفعة أنها تفي بجميع التزاماتهما الحالية". وأضاف المصدر الملكي: "لقد دفع دوق ودوقة ساسكس 2.4 مليون جنيه إسترليني، والتي تغطي إيرادات الإيجار في 2020/21 ، وإيرادات الإيجار في 2021/2022 ... لذلك تنعكس جميع المدفوعات في الحسابات."

وقال إن رحيل الزوجين هاري وميغان أدت إلى "حزن شديد للعائلة" ، مضيفًا: "أراد الأمير تشارلز المساعدة في إنجاز هذا العمل ، (و) خصص مبلغًا كبيرًا لدوق ودوقة ساسكس، للمساعدة لهم مع هذا الانتقال ".
وفي الأخير أكد المتحدث: "أكون خائنا لعدم الثقة عندما أقول إن دوق ودوقة ساسكس نجحا في أن يصبحوا مستقلين مالياً".

عقود نتيفليكس
وكان الأمير هاري وميغان وقعا عقودًا كبيرة مع نتفليكس وأمازون منذ أن تركا العائلة الملكية ، حيث أخبر هاري أوبرا أن هذه الأشياء ساعدت في دفع ثمن أمنه". وأضاف أن مبلغ الـ 7 ملايين جنيه استرليني الذي حصل عليه مما تركته امه الراحلة ديانا استخدم في المغادرة، مضيفًا "لولا ذلك لما كنا قادرين على القيام بذلك".

وكان يُعتقد أن ثروة عائلة ساسكس قبل تخيلهما عن دورهما الملكي كانت حوالي 18 مليون جنيه إسترليني.
وأظهرت حسابات مقر كلارنس هاوس أن مدخولات الأمير تشارلز بما في ذلك النفقات الرأسمالية والتحويلات إلى الاحتياطيات انخفضت بنحو 1.2 مليون جنيه إسترليني إلى 4.5 مليون جنيه إسترليني في السنة المالية بعد تنحي عائلة ساسكس عن منصبها من كبار أفراد العائلة الملكية. وانخفض الدخل السنوي لتشارلز من دوقية كورنوال 1.8 مليون جنيه إسترليني إلى 20.4 مليون جنيه إسترليني، بينما انخفض صندوق منحته الملكية السيادية من 1.8 إلى 0.4 مليون جنيه إسترليني