ايلاف من لندن : سجل العراق الاثنين قفزة مخيفة بعدد الاصابات بفايروس كورونا تجاوزت 12 الف اصابة فيما سجل اقليم كردستان اعلى اصابات بالفايروس ما دفع السلطات الى المطالبة بفرض حظر شامل للتجوال.

واعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية تسجيلها خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية 12 الف و180 اصابة بفايروس جائحة كورونا وهو الاعلى بشكل مطلق منذ ظهور الوباء في البلاد في 24 شباط فبراير عام 2020 ليترفع بذلك العدد الكلي للاصابات التي ظهرت في البلاد منذ ذلك الوقت الى مليون و564 الف و828 أصابة.

واشارت الوزارة في بيان تابعته "ايلاف" الى وفاة 60 مواطنا خلال الساعات نفسها لترتفع حالات الوفاة الاجمالية الى 18 الف و347 حالة .. موضحة انه تم تلقيح 86 الف و531 شخصا ليزداد عدد الملقحين منذ ظهور الوباء الى مليون 391 الف و524 شخصا.

اما حالات الشفاء التي سجلت خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية فقد بلغت 9966 حالة شفاء ليرتفع بذلك العدد الكلي للذين تم شفاؤهم من الوباء مليون و40 الف و995 شخصا. اما الراقدين حاليا في المستشفيات للعلاج فقد بلغ 125 الف و486 مريضا بينهم 725 مصابا في العناية المركزة.

خطر كبير

وصفت وزارة الصحة العراقية هذه الاصابات المرتفعة بانها خطر كبير يواجه مختلف الفئات العمرية. وقالت عضو الفريق الطبي الاعلامي للوزارة ربى فلاح حسن "اليوم سجلنا أعلى حصيلة للاصابات لم تشهدها البلاد منذ دخول الجائحة وهذا دليل واضح على شراسة هذه الموجة وسرعة انتشارها وخطرها واصابتها للفئات العمرية الشابة والصغيرة واكتضاض المستشفيات بالحالات الحرجة والشديدة".

واشارت في بيان تابعته "ايلاف" الى ان هذا بالتاكيد نتيجة عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية والتهاون باخذ اللقاح وممكن ان ينهك كوادرنه الطبية والصحية وقدرة استيعاب المؤسسات الصحية في حال استمر هذا التهاون من قبل المواطن.

واضافت "اليوم نواجه تحد كبير ونحن امام معركة عدونا الفايروس وسلاحنا الوحيد هو الالتزام بالاجراءات الوقائية واخذ اللقاح، لذا نرجو من جميع المواطنين التسجيل على المنصات الالكترونية او التوجه لاقرب منذ تلقيحي لاخذ اللقاح والتصدي لهذه الجائحة التي طالت الصغير والكبير".

تأمين الاوكسجين

وازاء ذلك فقد عقد خلية الأزمة النيابية اليوم اجتماعا بحثت خلاله تداعيات التزايد في الاصابات بفايروس كورونا واصدرت عددا من التوصيات.

وقالت الخلية ان النائب الاول لرئيس البرلمان رئيس اللجنة حسن الكعبي قد ترأَّس اليوم اجتماعاً موسَّعاً للخلية بمشاركة عدد من المسؤولين في وزارة الصحة للوقوف على تداعيات مؤشر ارتفاع الإصابات والوفيات بكورونا وتقديم المساعدة والدعم الكامل والفوري للمؤسسات والدوائر الصحية وأبطال الجيش الأبيض والخروج بعدد من التوصيات المهمة لمواجهة الوباء".

واشارت الخلية الى انها قد أوصت الحكومة بالإسراع في معالجة نقص السعة السريرية في المستشفيات ومراكز وردهات العزل، عبر إلزام ادارات الصحة في بغداد والمحافظات بالتعاون مع إدارة المحافظات بشأن إيجاد مبانٍ بديلة للمستشفيات تكون مؤهلة للحجز والعزل وتعويض النقص بالأسرَّة على أن تتحمل الجهات التنفيذية مسؤولية تأخير أو عدم تطبيق القرار.

كما اكدت على ضرورة توفير المسحات والأدوية المعالجة لكورونا والتحاليل المختبرية اللازمة في المستشفيات وردهات العزل ومطالبة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإنهاء المشاكل في المستشفيات المتلكئة والمتوقفة .

وشددت الخلية على ضرورة دعم معامل إنتاج الأوكسجين وتأمين خزينٍ مركزيٍّ منه لوزارة الصحة، والعمل على توسعة خزانات الاوكسجين في مستشفيات ومراكز العزل كافة وانشاء معامل لانتاج الاوكسجين وفتح باب الاستثمار وتسهيل الاجراءات بشأن ذلك .

كما دعت الى محاسبة كلِّ من يروِّج ضد استخدام اللقاحات او يشكك في طريقة خزنها دونما تقديم أدلة، بينما دعت لتكثيف الحملات الإعلامية التي تشجِّع المواطنين على التوعية الصحية وأخذ اللقاحات، ودعوة القنوات لاسيما القناة الرسمية العراقية باستضافة الشخصيات والملاكات الطبية والادارية والفنية التي تمتلك المعلومات الدقيقة وتسهم في الحث على اخذ اللقاحات ونشر التوعية والتحذير من مخاطر فيروس كورونا وتحولاته وكيفية تعامل المصاب مع الوباء، اضافة الى مواجهة حرب الشائعات والتجهيل بصدد ذلك .

وطالبت "باستثمار مراكز العزل "المؤقتة" والتي اغُلقت مؤخراً بعد حوادث الحرق المأساوية بتحويلها الى منافذ تلقيحية مناسبة لاسيما في الأقضية والنواحي لاستيعاب الاعداد الكبيرة للراغبين في التلقيح وتوجيه ادارات الصحة بفتح جميع المراكز الصحية لاعطاء اللقاحات، ومطالبة الحكومة ووزارة المالية بالإسراع في صرف المبالغ المطلوبة والضرورية لمواجهة فيروس كورونا في المستشفيات".

وشددت الخلية ايضا على "ضرورة منع التجاوزات على المستشفيات والملاكات الطبية، ومحاسبة الجهات الأمنية المسؤولة عن حماية المستشفيات والمراكز الصحية وتقديمها للتحقيق في حال الاعتداء على الملاكات والكوادر الطبية، وتقليل عدد المرافقين للمصابين والمرضى".

صحة اقليم كردستان تدعو لحظر شامل للتجوال

من جهته، سجل اقليم كردستان العراق اليوم عددا غير مسبوق باصابات فايروس كورونا هو الاعلى منذ ظهور الجائحة.

واعلنت وزارة الصحة في الاقليم عن تسجيل 3559 اصابة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية مع وفاة 13 مصابا.

واثر ذلك طالبت الوزارة بإيقاف الدوام وفرض الحظر الشامل للتجول للسيطرة على جائحة كورونا.

وقال وكيل وزير صحة كردستان رهيل فريدون خلال مؤتمر صحافي في مدينة اربيل عاصمة الاقليم ان الاقليم دخل اعتباراً من اليوم في مرحلة خطيرة جداً.. محذرا من أن الأسبوع المقبل سيشهد أعدادا كبيرة من الإصابات .

وطالب المسؤول الصحي "بإيقاف الدوام الرسمي عدا وزارة الصحة فضلاً عن فرض حظر شامل للتجوال".

مواضيع قد تهمك :