قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: اغتال مسلحون الاثنين آمر لواء في قوات الحشد الشعبي العراقي واحد افراد حمايته باطلاق النار على سيارته .. فيما جرى تفجير برجين لنقل الكهرباء بعبوات ناسفة شمال شرق بغداد.

فقد اغتال مسلحون مجهولون في محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد) اليوم آمر اللواء التاسع في الحشد الشعبي أبو صادق الخشخشي اثناء توجهه من منزله الى عمله. وقالت شرطة المحافظة ان مسلحين اطلقوا النار تجاه سيارة الخشخشي ما افقد السائق السيطرة عليها فانقلبت وادى ذلك الى اصابة السائق ومصرع الخشخشي واحد افراد حمايته فيما لم تعلن اي جهة لحد الان مسؤوليتها عن الحادث.
واشارت وسائل اعلام عراقية الى ان الشرطة نقلت الجثتين إلى الطبابة العدلية و الجريح إلى مستشفى الحلة عاصمة المحافظة وان تحقيقا فتح بالحادث.

وعلى الصعيد الامني نفسه فقد قتل مدنيان واصيب 5 آخرين في محافظة صلاح الدين (125 شمال غرب بغداد) اغلبهم من عائلة واحدة بهجوم لتنظيم داعش على منازل مدنيين في قضاء الضلوعية جنوب المحافظة.

وقال مصدر امني لوكالة شفق نيوز العراقية ان عناصر داعش هاجمت بأسلحة القناص في ساعة متأخرة ليلة أمس منازل لمدنيين ما تسبب بمقتل معلم متقاعد مع شقيقه واصابة 5 اخرين اغلبهم من اقاربهم في قرية البو جواري في اطراف الضلوعية.
واضاف ان قوات الأمن هرعت الى مكان الحادث واشتبكت مع المهاجمين الذين لاذوا بالفرار الى البساتين فيما تم نقل الضحايا والمصابين إلى المستشفى فيما تم فتح تحقيق في أسباب وملابسات الحادث.
وتعد مناطق اطراف الضلوعية من المناطق الساخنة أمنيا وتضم خلايا نائمة لداعش حيث يقع قضاء الضلوعية على بعد (80 كم) إلى الشمال من بغداد على الضفة الشرقية من نهر دجلة ويبلغ عدد سكانه 55 ألف نسمة.

تفجير وانقطاع للكهرباء
واليوم فجر مسلحون مجهولون برجين لنقل الطاقة الكهربائية شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى (65 كم شرق بغداد) ما ادى الى تعرضهما الى اضرار جسيمة سببت انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة حيث جرى تفجير البرجين بعبوات ناسفة.
وقالت وزارة الكهرباء ان خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (ديالى- ميرساد) تعرض الى عمل أرهابي تخريبي أدى إلى تضرر اربعة ابراج .

وقالت الوزارة في بيان أنه "يبدو أن مسلسل تفجير الأبراج اخذ حيزه في محافظة ديالى لليوم الثالث على التوالي هدفه فصل المحافظات عن بعضها وايقاف عجلة مشاريع وزارة الكهرباء بقطاعاتها الثلاثة ( الانتاج، النقل، التوزيع) واستنزاف قدراتها وإمكانياتها وانهاك ملاكاتها".

وأشارت إلى تعرض خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق التابع للشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية المنطقة الوسطى، الى عمل ارهابي تخريبي بتفجير عبوات ناسفة ادت الى تضرر 4 ابراج لنقل الطاقة في قضاء خانقين.

واوضحت انه تقرر اطفاء الخط اضطرارياً لصيانة الابراج المتضررة لاعادة تشييدها مع تسليك الخط واعادته للخدمة بأسرع وقت ممكن للأستمرار بتجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية .
وفي الاطار نفسه أحبطت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية عملية تفجير برجين للطاقة الكهربائية في محافظة الانبار (100 كم غرب بغداد).
وأشارت خلية الاعلام الامني في بيان تابعته "ايلاف" الى انه "وفقاً لمعلومات استخباراتية دقيقة ومتابعة ميدانية تمكنت وكالة الاستخبارات من احباط عملية تفجير برجين للطاقة للكهرباء بواسطة زرع عبوات ناسفة عليهما في قضاء هيت بمحافظة الانبار.
وأكدت انه تم تفكيك العبوات من قبل الجهد الهندسي التابع لعمليات الجزيرة .
واثر الاستهداف الواسع لابراج نقل الكهرباء بين المدن العراقية فقد تعاقدت وزارة الداخلية العراقية مع شركة صينية لشراء طائرات مسيرة لحماية خطوط التيار الكهربائي.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد شكل في وقت سابق خلية ازمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في عموم البلاد تكون في حالة انعقاد دائم خلال شهري تموز وآب و باجتماعات متواصلة لزيادة ساعات توفير الطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات وإزالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية.
كما أمر بإقالة مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية في الفرات الأوسط وكالة وفتح تحقيق بحالات التقصير والإهمال في بعض مفاصل الوزارة.