طلبت السلطات البريطانية من الأشخاص الذين خضعوا مؤخرا لاختبار كوفيد تسجيل صوت السعال على هواتفهم الذكية أو أجهزة الكمبيوتر كجزء من حملة لتحسين معدلات الكشف عن فيروس كورونا.

وتريد الحكومة من المواطنين أيضا تقديم عينات قصيرة لأصواتهم وصوت التنفس لأنها تبحث في تطوير تطبيق للاستخدام على نطاق أوسع.

وفي أمريكا صمم باحثون بالفعل خوارزمية كمبيوتر تكتشف الإصابة بفيروس كوفيد من السعال بمعدل دقة يقارب 100 بالمئة.

وتنعقد الآمال على هذا النوع من التكنولوجيا في جعل تشخيص الإصابة بالفيروس أرخص وأسهل.

وبالنسبة للمشروع البحثي لوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، يمكن للبالغين الذين أجروا اختبار كوفيد في آخر 72 ساعة إرسال الرمز (الباركود) الذي تلقوه من هيئة الصحة العامة عبر الهاتف المحمول أو الكمبيوتر المحمول أو الكمبيوتر اللوحي أو الكمبيوتر المكتبي.

ثم بعد ذلك يسجلون صوت تنفسهم وسعالهم، وقراءة جملة مكتوبة، ليحلل الباحثون هذه الأصوات وتحديد الإصابة من خلال الصوت.

نتائج "مبشرة" قد تساعد في تشخيص سريع لكوفيد طويل الأمد

علماء يتوصلون إلى علاج "يقلل خطر الوفاة" بكورونا دون اللجوء إلى لقاحات

الصداع وسيلان الأنف من أعراض سلالة "دلتا" المتحورة من فيروس كورونا

باركود التحليل
PA Media
السلطات طلبت ارسال الباركود الخاص لمن تلقوا لقاحات في أخر 72 ساعة مع عينة صوتية لتنفسهم

يقارن الباحثون نتائج الاختبار، التي تُظهر إيجابية الإصابة أو سلبيتها، بالتسجيلات الصوتية، على أمل تحسين التكنولوجيا ووضع كتيب إرشادات للأصوات أثناء الإصابة وفي حالة الشفاء.

وطور فريق في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا خوارزمية العام الماضي نجحت في التقاط 98.5 بالمئة من إصابات كوفيد.

كان معدل الدقة 100 بالمئة بين المشاركين الذين لم يبلغوا عن أي أعراض أخرى للإصابة بالفيروس.

ومنحت بريطانيا العام الماضي عقدين إلى مجموعة التكنولوجيا اليابانية فوجيتسو لاستكشاف التطبيقات المحتملة التي يمكن أن تتعامل مع الصوت والسعال.

كما منحت مؤخرا عقدا لشركة إبسوس موري، لجمع البيانات.

مواضيع قد تهمك :