قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: نشر بدر العساكر، مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على حسابه في «تويتر»، صورة للقاء ودي أخوي يجري في البحر الأحمر، ويضم إلى الأمير محمد بن سلمان كل من الشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر، والشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يأتي هذا اللقاء ضمن عودة الوحدة الخليجية، إثر المصالحة التي أعادت دولة قطر إلى الحضن الخليجي، وبعد توجه إماراتي إلى توثيق هذه المصالحةبرعاية سعودية، لتوحيد الصفوف في مواجهة تحديات إقليمية ودولية لا يُستهان بها، خصوصًا التهديد النووي الإيراني الذي لم يستطع الغرب كبح جماحه بعد، والتدخل الإيراني الدائم والسافر في شؤون الدول الخليجية، بما يزعزع استقرار الخليج كله. وليست المسيرات المفخخة والصواريخ الباليستية التي يوجهها الحوثيون في اليمن، المدعومون من إيران، نحو الأراضي والأعيان السعودية إلا دليل على قوة هذه التحديات.

وتزداد هذه المسائل حساسية مع الشعور العام بتخلخل المظلة الأمنية الأميركية، خصوصًا بعد الانسحاب الأميركي الفوضوي من أفغانستان وعودة البلاد إلى قبضة طالبان المتشددة، وإقدام واشنطن على تخفيف وجودها العسكري في المنطقة، وسحب منصات صواريخ "باتريوت" من بعض دول الإقليم.