قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: بحث رئيس اقليم كردستان العراق مع وزير التجارة التركي الاحد استراتيجية توسيع الاستثمار التركي في الاقليم.. فيما اعلنت مفوضية الانتخابات موعد الصمت الانتخابي للحملة الدعائية لمرشحي الانتخابات المبكرة.

وخلال اجتماعه في أربيل اليوم مع وزير التجارة التركي محمد موش افقد أكد رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أن فرص تشغيل رؤوس الأموال والاستثمار التركي في الاقليم ملائمة جداً وواسعة وأن طريق التجارة التركية إلى السوق العراقي الكبير يمر بإقليم كردستان، لهذا ينبغي أن تلقي الاستراتيجية والتفكير الجديد التركيان الخاصان بتوسيع مجالات التجارة والنشاط الاقتصادي والاستثمار في إقليم كردستان والعراق بثقلها على الاستثمار أكثر من التجارة.
وشدد على رغبة الاقليم في تقوية العلاقات التجارية لإقليم كردستان والعراق مع تركيا، واتفقا في الرأي بضرورة ازالة كل المعوقات التي تعترض سبيل توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وحلها.

ووصف بارزاني العلاقات الاقتصادية والتجارية لإقليم كردستان مع تركيا بأنها مهمة واستراتيجية، مشيراً إلى أن قانون الاستثمار في إلاقليم قانون مُرحب ويشجع تشغيل رؤوس الأموال الأجنبية، وعبر عن استعداد إلاقليم لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتشغيل رؤوس الأموال والتجارة التركية مع كردستان والعراق كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الاعلامي تابعته "ايلاف".

ومن جانبه اكد الوزير التركي رغبة بلاده في تطوير العلاقات التجارية وتوسيع النشاطات الاقتصادية مع إقليم كردستان، وأشار إلى نماذج ناجحة من الاستثمارات وتشغيل رؤوس الأموال التركية في دول المنطقة يمكن تكرارها في إلاقليم وتوسيعها لتمتد إلى جميع مناطق العراق الأخرى.
يذكر ان اكثر من 1500 شركة تركية تعمل في مجالات الاتثمار واتنفيذ المشاريع في المحافظات الكردستانية الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك.


وفي الاجتماع الذي حضره عدد من الوزراء والجهات المعنية في إلاقليم والسفير التركي في العراق ووفد تجاري تركي نوقشت تداعيات وباء كورونا على التجارة والنشاط الاقتصادي ومستويات التجارة والاستيراد التركيان مع العراق وإقليم كردستان والنظام المصرفي وتحويل ونقل الأموال وتطوير العلاقات السياحية.

ويزور وزير التجارة التركي محمد موش العراق يومي السبت والأحد في ثاني زيارة له خلال شهرين.
يشار الى ان حجم التبادل التجاري بين بغداد وأنقرة بلغ خلال العام الماضي 20 مليار و666 مليون دولار متخطيا مجموع حجم التبادل التجاري حاجز الـ20 مليار دولار تصديرا واستيرادا.

وبلغت الصادرات التركية إلى العراق 9.1 مليارات دولار الماضي في حين بلغ حجمها في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 6.6 مليار دولار.
وتعد المجوهرات والأثاث والدقيق والدجاج اللاحم والبسكويت والأسلاك والبقول والأنابيب البلاستيكية ومنتجات الحديد والصلب من أبرز السلع التي تصدرها تركيا إلى العراق.

الصمت الاعلامي

اعلنت المفوضية العراقية العليا الاحد عن موعد بدء الصمت الاعلامي للحملة الدعائية للانتخابات العراقية مبينة ان قرعة اختيار محطة الفرز والعد اليدوي للاصوات ستكون علنًا.

وأشارت المفوضية في بيان الاحد تابعته "ايلاف" الى ان الصمت الانتخابي سيبدأ عند الساعة السادسة من صباح يوم التاسع من الشهر المقبل .. وقالت انه "مع نجاح المحاكاة الثالثة والأخيرة التي أجريت الاربعاء في 2179 محطة في عموم أرجاء العراق بحضور أممي ودولي ومحلي، فضلاً عن الشركة الكورية المصنعة للأجهزة الالكترونية الانتخابية والشركة الألمانية الفاحصة والأمن السيبراني والوكالة الدولية للنظم الانتخابية (آيفيس)، وبالتنسيق مع اللجنة الأمنية العليا للانتخابات والقوة الجوية وطيران الجيش لتأمينها فانها على اتم الاستعداد لاجراء الانتخابات المبكرة في العاشر من الشهر المقبل".
‎وقالت ان مجلس المفوضين قد وافق على اعتماد إجراءات القرعة اليدوية لاختيار محطة الاقتراع التي ستجري فيها عملية الفرز والعد اليدوي إذ ستتم القرعة علناً في المكتب الوطني وبحضور ممثل عن فريق الأمم المتحدة "يونامي" والمؤسسة الدولية للنظم الانتخابية فضلاً عن المراقبين ووكلاء المرشحين والأحزاب السياسية ووسائل الاعلام حيث تقرر أن يكون موعد إجراء القرعة في الرابعة مساءً يوم الاقتراع الخاص في الثامن من الشهر المقبل ويوم الاقتراع العام في العاشر منه.

وبشأن تحديد المعيار الذي سيعتمد على أساسه قياس نسبة مشاركة الناخبين في الانتخابات النيابية المقبلة للاقتراع العام والخاص فقد قرر مجلس المفوضين أن يتم المعيار وفقًا للنسبة بين عدد الناخبين المشاركين فعلا في عملية الاقتراع العام والخاص وبين عدد الناخبين الذين بحوزتهم فعلا بطاقة ناخب بايومترية والكترونية.


‎‎إعلام ترويجي لمفوضية الانتخابات العراقية الاحد لحث العراقيات على المشاركة في الانتخابات المبكرة (المفوضية)

ونوّهت مفوضية الانتخابات إلى انها مستمرة بحملة توزيع بطاقة الناخب التي بدأت بها منذ الخامس من آب أغسطس الماضي ولغاية نهاية يوم الخامس من الشهر المقبل أي قبل 48 ساعة من بدء الاقتراع الخاص.
ودعت الناخبين إلى مراجعة مراكز التسجيل ضمن الرقعة الجغرافية لمحل سكناهم لتسلم بطاقاتهم الانتخابية حفاظًا على حقهم في التصويت.

يشار الى ان 5323 مرشحاً يتنافسون لخوض الانتخابات المقبلة فيما كان إجمالي عدد المرشحين في انتخابات عام 2018 السابقة 6982 مرشحا بينما سيتولى حوالي 500 مراقبا عربيا وأوربيا وأمميا مراقبة عمليات الاقتراع.
وصادقت مفوضية الانتخابات على سجل الناخبين العام بعدد (8273) مركز اقتراع وبواقع (55041) محطة اقتراع ضمن 83 دائرة انتخابية في عموم البلاد .. فيما يبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت 23 مليون و986 الفا و741 مواطنا .