قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوغوتا: قتلت القوات المسلحة الكولومبية عشرة مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى إحدى أكبر المجموعات المنشقة عن حركة التمرد السابقة "القوات الثورية المسلحة الكولومبية" (فارك)، حسبما أعلن مسؤول عسكري كبير الإثنين.

تشهد كولومبيا هجمات هي من الأعنف تشنها جماعات مسلحة، منذ التوقيع على اتفاق سلام مع فارك في 2016.

وقال قائد القوات المسلحة لويس فرناندو نافارو في رسالة وزعت على وسائل الإعلام "لا يزال ذلك يحصل الآن لكن سجلنا مقتل عشرة من الخارجين عن القانون" ينتمون لفصيل منشق بقيادة "مونو فيرلي".

وقائد المجموعة المعروف بالاسم الحركي "مونو فيرلي"، هو أحد "رجال ايفان مورديسكو" الذي تقول السلطات إنه أحد أكبر قياديي المجموعات المنشقة عن فارك.

ولم يحدد نافارو الموقع الذي جرت فيه العملية العسكرية.

ورغم أن غالبية عناصر فارك ألقوا سلاحهم "قرابة 7 آلف امرأة ورجل" لا يزال عدد من المنشقين يواصلون شن هجمات في مناطق مختلفة.

ومن دون قيادة موحدة، لم يوافق قرابة 2500 مسلح على اتفاق السلام الموقع في 2016. ويواصلون القيام بعمليات غير قانونية ويحصلون على التمويل عن طريق تهريب المخدرات والتعدين غير القانوني والابتزاز، وفق الاستخبارات الكولومبية.

وتقدر منظمة إنديباز غير الحكومية أن 73 مجزرة وقعت في البلاد حتى الآن في 2021.

ووفق معلومات صادرة عن الجيش فإن "إيفان مورديسكو" متحالف مع "جنتيل دارتي" أكبر القادة المنشقين، لتنفيذ مخطط لإعادة تأسيس فارك.