قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلن الكرملين الإثنين، عشية محادثات بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن، أن موسكو لا تتوقّع تحقيق "أي اختراق"، في خضم تصاعد التوتر حول أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في تصريحات أوردتها وكالات أنباء روسية إنه "من الصعوبة بمكان أن نتوقّع أن تحقق المحادثات أي اختراق".

واستبعد بيسكوف أن يتمكّن لقاء مدّته "بضع ساعات" من تحسين العلاقات الثنائية المتوتّرة منذ زمن.

وتابع "نأمل على الأقل في أن يتمكّن الرئيسان من الإعراب لبعضهما البعض عن هواجسهما ومن التعبير بوضوح عن هذه الهواجس ومن الاستجابة إليها".

وأضاف بيسكوف "وإن كانت علاقاتنا الثنائية سيئة، هناك تحسّن في بعض المجالات، هناك حوار بصدد البدء".

وهو اعتبر أنه "حتى إذا لم يسفر الحوار في الوقت الراهن عن توحيد المواقف وعن اتفاقات، من الأفضل دائما التواصل".

واللقاء الذي سيجرى عبر الفيديو مرتقب للغاية بسبب تصاعد التوتر حول الأوضاع في أوكرانيا.

وتتّهم أوكرانيا وحلفاؤها روسيا بحشد قوات ومدرعات عند الحدود في إطار مخطط لشن هجوم ضدها، ما نفته موسكو مرارا.

في المقابل تتّهم روسيا الغرب بمضاعفة "الاستفزازات"، وخصوصا من خلال إجراء مناورات عسكرية في البحر الأسود، في منطقة تعتبر موسكو أنها تدور في فلكها.

وتشهد أوكرانيا منذ العام 2014 حربا بين قواتها وانفصاليين موالين لروسيا في شرقها أوقعت أكثر من 13 ألف قتيل.

ويتّهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين في الشرق الأوكراني في نزاع اندلع إثر ضم روسيا شبه جزيرة القرم.