قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: يتقدم الروس، ولو ببطء، في العاصمة الأوكرانية كييف. الأنباء تتحدث عن مقاومة عنيفة، والتقارير البريطانية تنبئ بسقوط المئات من جند بوتين قتلى. ربما هذا ما يدفع الروس إلى معاملة الأوكرانيين المدنيين بشراسة الغازي، رغم ما قاله رئيسهم إنه ليس ضد الشعب الأوكراني، إنما أتى ليخلص هذا الشعب من منظومة طاغية تحكمه باسم الديمقراطية.

فعلى منصات التواصل الاجتماعي، حيث ينفضح الكثير مما يفعله الجنود الروس في المناطق التي دخلوها في اليوم الثاني من غزوتهم، شاع مقطع فيديو لدبابة روسية ثقيلة، تعمدت دهس سيارة مدنية، فيها مدني أوكراني مسن، نجا من تحت جنازيرها بأعجوبة.

حاول الناس فتح باب السيارة لإخراج المسن من داخلها في ما يبدو أمراً معجزاً بسبب ما لحق بالسيارة من أضرار جسيمة. فهل تنقذ أعجوبة أوكرانيا من براثن الدب الروسي؟