قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامى: أعلنت النيجر مقتل ستّة من عسكرييها وإصابة 14 آخرين بجروح في هجوم نفّذه فجر الثلاثاء حوالى 50 جهادياً على مركز عسكري في بلابرين (جنوب شرق) قرب الحدود مع تشاد.

وقالت وزارة الدفاع في بيان مساء الثلاثاء إنّ الحصيلة المؤقتة للهجوم هي ستة قتلى و14 جريحاً في صفوف القوات النيجرية و"17 قتيلاً في صفوف العدو".

وأضافت أنّه إثر الهجوم "صادرت القوات المسلحة أسلحة وذخائر أثناء تمشيطها المنطقة".

وبحسب البيان فقد شنّ الجهاديون هجومهم فجر الثلاثاء قرابة الساعة الأولى (00:00 ت غ)، "لكنّ ردّ فعل العسكريين أتاح صدّ الهجوم ودحر العدو".

وهذا ثاني هجوم جهادي يشهده جنوب شرق النيجر في غصون ثلاثة أيام.

والأحد قتل جندي في هجوم شنّه عناصر من جماعة بوكو حرام الجهادية في غارين دوغو الواقعة قرب نيجيريا.

محاربة الجهاديين

وفي نيسان/أبريل، سمح برلمان النيجر بأن تنتشر في البلاد قوات أجنبية، لا سيّما فرنسية، لمحاربة الجهاديين.

وقبل ذلك بشهر، شنّت القوات التشادية والكاميرونية والنيجيرية والنيجرية المنضوية في إطار "القوة العسكرية المختلطة" ومقرّ قيادتها الرئيسي في نجامينا، هجوماً منسّقاً جديداً في الدول الأربع بهدف "تدمير بوكو حرام والجماعات الإرهابية الأخرى التي تجوب البحيرة".

وحوض بحيرة تشاد الذي تمتد شواطئه على البلدان الأربعة هو مساحة شاسعة من المياه والمستنقعات تنتشر فيها جزر كثيرة يستخدمها عناصر جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا الجهاديَين للاختباء فيها والانطلاق منها لشنّ هجماتهم.