قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "بشكل حازم" الإثنين أي علاقة لإيران بمنفذ الهجوم على الكاتب البريطاني سلمان رشدي خلال مؤتمر في شمال الولايات المتحدة.

وصرح ناصر كنعاني خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي في طهران "ننفي بشكل حازم ورسمي" أي علاقة بمنفذ الهجوم مؤكداً "لا يحق لأحد أن يتّهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، بحسب ما أوردت وكالة إسنا الطلابية.

كان رشدي مهدّداً بالقتل منذ أن أصدر مؤسّس الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه في 1989 إثر صدور روايته "آيات شيطانيّة" متهماً الكاتب البريطاني المولود في الهند بـ"معاداة الإسلام والرسول والقرآن".

وهذا أول رد فعل من طهران على محاولة قتل رشدي.

وأكد المتحدث أن "إيران لا تعتبر أن أحداً يستحق اللوم أو الإدانة غيره ومؤيديه".

وقال إن "سلمان رشدي عرّض نفسه لغضب الناس ليس فقط المسلمين ولكن أيضاً أتباع الديانات السماوية الأخرى من خلال الإسائة للمقدسات الإسلامية وتجاوز الخط الأحمر لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم والخطوط الحمراء لجميع أتباع الديانات السماوية".