قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعلنت ألمانيا الخميس استئناف تناوب وحداتها المشاركة في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما)، بعد أن رفضت السلطات في باماكو عدة مرات السماح لطائراتها بالتحليق ما أدى إلى توتير العلاقات بين البلدين.

وقال الجيش الألماني على حسابه على تويتر "اليوم في الساعة 14,06 حطّ جنود في مهمة للجيش الألماني في باماكو في مالي، وبذلك تم الوفاء بشرط استبدال أفراد" من بعثة مينوسما كانوا ينتظرون العودة إلى ألمانيا.

تعليق عمليات الاستطلاع

وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية الجمعة تعليق "عمليات الاستطلاع وطلعات المروحيات حتى إشعار آخر لأنه لم يعد من الممكن دعم البعثة الأممية على الصعيد العملاني"، بعد رفض السلطات المالية مرة أخرى السماح للطائرات بالتحليق.

ولا تحل رحلة الخميس مكان تلك التي لم تتمكن من الاقلاع منذ أسبوع لأنها كانت ستحمل "تعزيزات لعمليات الاستطلاع"، وفق ما أكد متحدث باسم القيادة الألمانية لوكالة فرانس برس.

وتوترت العلاقات بين المجلس العسكري الحاكم في مالي وباريس القوة المستعمرة السابقة خلال الأشهر الأخيرة خصوصاً بعد وصول القوات شبه العسكرية التابعة لمجموعة الأمن الروسية الخاصة فاغنر إلى مالي، ما أدى إلى قطيعة بين البلدين بعد 9 سنوات من الوجود الفرنسي المتواصل في مالي لمكافحة الجهاديين.

كذلك توترت العلاقات في الأسابيع الأخيرة بين مالي والأمم المتحدة التي تنشر جنوداً لحفظ السلام في البلاد منذ 2013.