قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من تونس : اعتبرت جبهة الخلاص الوطني، وهي تحالف لأحزاب وحركات سياسية تونسية، أن استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد لزعيم انفصاليي "البوليساريو" في إطار منتدى التعاون الياباني -الإفريقي (تيكاد 8) المنعقد أخيرا بتونس ، يعتبر خروجا عن ثوابت وأعراف الدبلوماسية التونسية.
وأوضحت الهيئة السياسية، ، في بيان موقع من رئيسها أحمد نجيب الشابي، أن ما جد خلال انعقاد قمة تيكاد "يعتبر خروجا عن ثوابت وأعراف الدبلوماسية التونسية" القائمة على الحياد الإيجابي إزاء قضية الصحراء ، والسعي الدؤوب إلى التقريب بين أطراف النزاع.
ونبهت الجبهة إلى خطورة تمادي هذه الأزمة على العلاقات التونسية- المغربية في وقت تحتاج فيه المنطقة إلى تضامن وتآزر جميع الدول المغاربية لرفع جملة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.
وشددت جبهة الخلاص الوطني على"ضرورة تغليب الحلول السلمية في فض النزاعات والخلافات بين الدول"، مذكرة "بعراقة وأصالة العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين التونسي والمغربي "،وإيمانها الراسخ بوحدة المصير "الذي تمليه علينا قوانين التاريخ والجغرافيا".