قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدى إعصار إيان إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من مليوني منزل ومؤسسة تجارية في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وضرب الإعصار فلوريدا أمس عند الساعة 15.10 بالتوقيت المحلي، مصحوباً برياح قوية وعواصف هائلة، غمرت الأحياء السكانية على طول الساحل.

وجرفت مياه الفيضانات السيارات غمرت المنازل، وفق ما ظهر في لقطات مصوّرة من مدينتي "نايبلس" و "فورت مايرز".

وقال حاكم الولاية رون دي سانتيس، إنه طلب من الرئيس بايدن إعلان كارثة فيدرالية كبرى، وأضاف مشيراً إلى أن إعصار "إيان" سيصنف واحداً من أقوى خمسة أعاصير ضربت فلوريدا.

وانخفض تصنيف العاصفة من درجة رقم 4 إلى درجة رقم 1. لكن من المحتمل أن تتسبب الأمطار الغزيرة لمزيد من الفيضانات، مع استمرار هطولها في أنحاء شبه الجزيرة.

وأفادت دورية لشرطة الحدود عن فقدان 20 شخصاً، بعد غرق مركب يحمل مهاجرين كوبيين قبالة شاطئ "فلوريدا كيز".

وسجّل الإعصار سرعة رياح وصلت إلى 250 كلم في الساعة، مقترباً من الفئة رقم 5، وهو أعلى رقم في تصنيف العواصف.

إعصار إيان يتجه إلى فلوريدا التي تتأهب لرياح "مدمرة" وعواصف "مميتة"

"أصوات غامضة" قد تنبئ بحدوث الأعاصير

لماذا لا ينبغي ضرب الأعاصير بالأسلحة النووية؟

ونفّذ ملايين السكان الذين يسكنون في طريق الإعصار، أوامر إخلاء منازلهم.

ومن المتوقع أن يبطئ الإعصار من سرعته، مما سيطيل بالفعل آثار العاصفة، ويهدد بوصول كمية الأمطار في بعض المناطق إلى 60 سم.

وقال حاكم فلوريدا إن هناك جهودا "كبيرة" على الأرض لإعادة الأمور إلى طبيعتها بعد مرور العاصفة، بما في ذلك تقديم خدمات الطوارئ ونشاط عمال مدّ الخطوط الكهربائية.

وحثّ السكان على "توخي الحذر" وتجنب المخاطر مثل خطوط الكهرباء المقطوعة والمياه الراكدة والأشجار المتضررة.