قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: انطلقت في بغداد الاحد اعمال المؤتمر الدولي السادس للحضارات العراقية بمشاركة عشر دول واعلان العراق استعادته 18 الف قطعة أثرية مهربة.
وأكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحضارات العريقة عن استعادة بلاده 18 ألف قطعة أثرية مهربة .. منوها الى ان العراق تعرض في فترات مختلفة لسرقة ممنهجة لتهريب تراثه الثقافي .

وبين الوزير ان معظم حضارات العراق تعرضت لتهديدات مختلفة والإرهاب كانت له يد في تدمير المعالم الحضارية .. مستدركا بالقول "إلا إن تلك الأعمال الإرهابية لايمكنها طمس التاريخ". وحذر من ان العالم يواجه تحديات كبيرة بسبب الأزمات واختلاف المصالح.. مشيرا الى ان الحوار الثقافي يمثل شرطاً لتعزيز التفاهم .

شراكات استراتيجية

واعتبر ان هذا المنتدى يُعد نهجاً دبلوماسياً لتعزيز الشراكات الاستراتيجية والتنسيق المستدام لدعم الجهود العالمية لمواجهة التحديات العالمية في مختلف المجالات والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.
وتشارك في المؤتمر عشر دول بالاضافة الى الامم المتحدة هي العراق رئيسًا ومصر واليونان والصين وايران والمكسيك وايطاليا وبوليفيا وبيرو.
وكانت الاثار العراقية قد تعرضت لدى الغزو الاميركي للعراق عام 2003 الى حملة ممنهجة لسرقة اثاره من قبل عناصر القوات الدولية الغازية ومن تجار اثار في اعقاب الاحتلال الذي افقد سيطرة الدولة على كامل اراضيها حيث ماتزال هناك 15 الف قطعة اثرية منهوبة يجري العمل مع حكومات ومؤسسات دولية على استعادتها.

اعلام الدول المشاركة في المؤتمر السادس للحضارات العريقة في بغداد الاحد 4 ديسمبر 2022 (تويتر)

نهجٌ دبلوماسي لمواجهة التحديات

واكد وزير الخارجية العراقي أن الحكومة العراقية بذلت جهوداً لوقف العمليات التخريبية ضد الآثار .
واشار الى ان العالم شاهد حجم التخريب الذي انتهجه تنظيم داعش في العراق لذا بادرت الحكومة العراقية لإيقاف العمليات التخريبية إذ انتهجت ثقافة الإسترداد باستعداة اثاره التي تعود لحقب مختلفة عبر التعاون مع شركاء العراق واصدقائه.
وشدد على الحاجة الى آلية مشتركة للحد من تهريب الممتلكات الثقافية ووقف هذه الأعمال غير القانونية.

شاهدٌ على انفتاح العراق

ومن جهته اعتبر المتحدث بإسم منتدى الحضارات العريقة أحمد الصحاف ان هذا المنتدى يشكل شاهداً على انفتاح العراق بعلاقاته الخارجيَّة.
وقال الصحاف في بيان تابعته "ايلاف" أن منتدى الحضارات العريقة يعد نقطة لالتقاء الحوارات الهادفة ومنحى متطوِّر لأجندة القوّة الناعمة في إطار دبلوماسيَّة الإسترداد التي إنتهجها العراق.
وأوضح ان المُؤتمَر يهدف الى تعزيز التواصل وتبادل الخبرات بين الشعوب والثقافات المُختلِفة والمُحافظة على التراث العالميّ وتوجيّه الاهتمام بالنشاط السياحيّ التأريخي والثقافيّ لما له من أهميَّة في تحقيق التنميّة الاقتصاديّة المُستدامة التي تسهم في دعم الدخل القوميّ للبلدان الأعضاء في المُنتدى.

يشار الى ان منتدى الحضارات العريقة هو مبادرة يونانية وقد تم عقد أول مؤتمر رسمي له في الرابع والعشرين من نيسان ابريل عام 2017 في أثينا حيث يهدف الى تبادل الحوارات والثقافات بين الدول الأعضاء للمنتدى واستثمار أهمية التواصل الحضاري والثقافي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول المشاركة.