قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو (نيجيريا): خطف مسلحون 13 شخصا من مسجد تجمعوا فيه لأداء الصلاة في ولاية كاتسينا شمال غرب نيجيريا.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية كاتسينا غامبو عيسى إن مسلحين "هاجموا في وقت متأخر من مساء السبت مسجد قرية ميغامجي (في منطقة فونتوا) وخطفوا 19 من المصلين بعد إطلاق النار وإصابة الإمام وشخص آخر" أثناء صلاة العشاء.

وأضاف "طاردهم رجالنا وتمكنوا من إنقاذ ستة من المصلين، بينما تجري جهود لإطلاق سراح الباقين".

وأوضح المتحدث أن الجريحين يتلقيان العلاج في المستشفى.

تنشط عصابات إجرامية تعرف محليًا باسم "قطاع الطرق" في شمال غرب نيجيريا ووسطها حيث ترعب السكان وتهاجم قرى وتنهبها وتقتل العديد من السكان.

تمارس هذه العصابات المسلحة أيضًا العديد عمليات الخطف مقابل فدية ولكنها نادرًا ما تستهدف أماكن العبادة، وتركز على المدارس والمسافرين على الطرق.

وعادة ما يفرج عن الرهائن بعد دفع فدية للعصابات التي تجد ملاذا في غابة روغو الشاسعة الممتدة عبر ولايات زامفارا والنيجر وكاتسينا وكادونا.

وأعلنت السلطات في تشرين الثاني/نوفمبر مقتل 15 شخصا وإصابة عدد آخر في هجمات متعددة شنها قطاع طرق على قرى في ولاية كادونا المجاورة.

يتعرض الرئيس محمد بخاري الذي تولى السلطة عام 2015 وأعيد انتخابه عام 2019، لضغوط لاتخاذ إجراءات بشأن المشاكل الأمنية في نيجيريا قبل أن يترك منصبه بعد الانتخابات المقرر إجراؤها في شباط/فبراير المقبل.