: آخر تحديث

خيارات الرد على قرار ترامب

تابعت بدقة شديدة ما صدر عن الفعاليات والمؤتمرات، البرلمانية والرسمية، والثنائية والجماعية، التي عقدتها الأطراف العربية والإسلامية منذ صدور قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، ولاحظت أنها محور التركيز والاهتمام الأكبر انصب على الرفض والشجب والادانة والاستنكار، مع اختلاف النبرة والحدة بين هذا البيان وذاك.

لاحظت أيضاً أن بعض الفعاليات العربية اتجهت إلى ما يوصف بسحب الرعاية الأمريكية لعملية السلام، فيما اكتفى آخرون بحث أطراف أخرى على ان تحل محل الولايات المتحدة في عملية السلام، بينما كررت غالبية البيانات المضامين والمحتوى ذاته.

ثمة إشكالية أخرى تضيف مزيد من التعقيد على الموقف العربي في التعاطي مع الأزمة، ويتعلق بموقف الشعوب، التي يقع الكثير منها تحت ضغوط أمنية ومعيشية تأثرت بسببها ردة الفعل حيال مصير القدس، ناهيك عن أن هناك ظروف أمنية في بعض الدول تحول دون السماح للشارع بالتظاهر خشية اندساس عناصر إرهابية وغير ذلك.

هذا الانكشاف الاستراتيجي يؤكد انحسار البدائل الاستراتيجية العربية في التعاطي مع الأزمة الراهنة بشأن وضعية القدس، وانا هنا لا أنشر الوهن ولا أضعف العزائم والهمم، ولكني أتحدث بواقعية بعد ما أدلى كل بدلوه كما يقولون.

ماذا نحو فاعلون إذاً؟ الواقع يقول إن هناك ازمة حقيقية في البدائل الاستراتيجية العربية المتاحة للتعاطي مع الأزمة، ولكن الموضوعية تقتضي أيضاً القول بأن هذه الأزمة ليست جديدة، وليست عابرة أيضاً، ولكنها الأشد صعوبة مقارنة بما سبق.

هناك تساؤلات تطرح على خلفية هذا المشهد، وفي مقدمتها موقف دول مثل إيران التي لا تكف عن انتقاد وتجريح الدول العربية بسبب ما مايصفه الملالي بالموقف "المتخاذل" حيال القدس، ولكن من دون أن يقدم أصحاب "فيلق القدس" الشهير أي بادرة عن رغبتهم في الدفاع عن هوية المدينة المقدسة، ولو حتى من خلال إطلاق رصاصة واحدة لإبراء الذمة! الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يرفع سقف السباب والاتهامات لإسرائيل من دون إجراء فعلي واحد ضد تل أبيب!

هذا المشهد السريالي في التعامل مع أزمة قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يترجم واقع العرب والمسلمين، ولا ألوم هنا أحد أو اتهم هذا الطرف او ذاك بالمسؤولية عن القرار ولكني اتهم أطراف بعينها عن المسؤولية في تعميق جراح الأمة الإسلامية وإضعاف قدراتها الشاملة، ولو على الصعيد السياسي، من خلال إشعال الحرائق وصرف الأنظار ورسم الخطط التوسعية التي لا تستهدف سوى التهام مزيد من العواصم العربية والإسلامية والسيطرة على ثروات الشعوب ومكتسباتها!

من أبرز التحركات للرد على القرار الأمريكي ما اتخذته مصر في مجلس الأمن الدولي، حيث طرحت مشروع قرار "تحصيني" يشدد على أن "أي قرارات أحادية الجانب تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب إلغاؤها". وهذا المشروع في غاية الأهمية من الناحية السياسية ويمثل تحركاً سياسياٌ ايجابياً يحفظ للمدينة المقدسة هويتها ويعيد تأكيد المجتمع الدولي على موقفه الثابت حيالها. البعض ينتقد أن مشروع القرار لم يحدد الولايات المتحدة ولا الرئيس ترامب أو قراره بالاسم، وهذا ليس أمراً مهماً بالفعل طالما أن جوهر المشروع تضمن ما يؤكد على هوية القدس وفق قرارات الشرعية الدولية، بل إن التعميم في هذه الحالة ربما سيكون مفيداً لخدمة أي انتهاكات لاحقة لوضعية القدس القانونية والتاريخية.

هذا المشروع مهم أيضاً لأنه يوفر اختبار نوايا جديد لإدارة ترامب، حيث يضعها في موقف صعب، والأرجح أنها قد تستخدم حق النقض "الفيتو" ضد القرار في حال عرضه للتصويت في مجلس الأمن الدولي، لأن من الصعب عليها أن توافق أو حتى تمتنع عن التصويت على القرار والحبر الذي وقع به الرئيس ترامب قراره الجائر بشأن القدس لم يجف بعد.

السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون اعتبر إن "التصويت أو المناقشة لن ​​يغيرا الواقع الواضح بأن القدس كانت دائما وستكون عاصمة لإسرائيل"، مضيفا أنه "مع حلفائنا سنواصل الكفاح من أجل الحقيقة التاريخية".، وهذا الكلام ليس سوى تعبير عن القلق من تمرير مشروع القرار لأن الشرعية الدولية الحقيقية التي قد يحصل عليها ستنسف أي أثر لقرار الرئيس ترامب وتضع بقية دول العالم في مواجهة الحقيقية وبما يضعف أي مقدرة لإسرائيل على المناورة والسعي لاقناع دول أخرى بالسير على خطا الولايات المتحدة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لاسيما ان مشروع القرار يطلب من جميع البلدان "عدم الاعتراف بأي إجراءات أو تدابير تتعارض مع القرارات ذات الصلة". كما يدعو مشروع القرار جميع الدول إلى الامتناع عن فتح بعثات دبلوماسية في مدينة القدس الشريف وفقا للقرار 478 ".

لو استخدم ترامب حق الفيتو ضد مشروع القرار الجديد فإنه يغلق بالفعل أي فرصة لإدارته في حلحلة عملية السلام أو محاولة لعب دور الوسيط مجدداً، وهذا ما علينا أن ننتظره لنرى ماذا هم فاعلون في نيويورك!!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 21
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما رأيكم سيدى الكاتب ؟
فول على طول - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 12:35
الذين أمنوا جعلوا قضية القدس قضية دينية وها هى تركيا وايران وأفغانستان وباكستان الخ الخ ..وأيضا الكاتب وكل الكتاب يستنجدون بالدول الاسلامية والمنظمات الاسلامية الخ الخ وفى نفس الوقت لا يقرأون القران وما قالة عن القدس أو يقرأونة وينكرونة بغرض ..ويظنون أن لا أحد يقرأ .. واليكم الاتى : الكتاب الذى لم يعترية التحريف يقول الاتى : سورة المائدة (5) الآية 20: ” وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ - الآية 21: ” يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ- ومن النصوص القرآنية الاُخرى التي تقول أن الإله أورث بني إسرائيل الأرض . - “وأورثنا القوم الذين كانوا يُستضعفون مشارقَ الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحُسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون (الأعراف 137)- ونريد أن نمنّ على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمةً ونجعلهم الوارثين (5) ونمكن لهم في الأرض (القصص) فأخرجناهم من جنات وعيون (57) وكنوز ومقام كريم (58) كذلك وأورثناها بني إسرائيل (59) (الشعراء)- ولقد آتينا بني إسرائيل الكتاب والحُكم والنبوةَ ورزقناهم من الطيباتِ وفضلناهم على العالمين (الجاثية 16) - وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفاً...ونكتفى بذلك . والى من يهمة الأمر الرجوع الى التفاسير . ونحن نسأل : هذا ما يقولة كتابكم الكريم وهو أن الأرض من حق اليهود ...هل كتابكم أيضا ماسونى وصهيونى ؟ وهذة مجرد مقتطفات بسيطة من الكتاب الذى لم يعترية الحريف وبالتأكيد أنا لا أدافع عن الصهيونية والماسونية فها هو القران الكريم يوضح كل شئ وأنا مجرد قارئ ...ما رأيكم يا حلوين ؟ مشكلتكم الأساسية أنكم لا تعترفون بحقوق الأخرين وخاصة اليهود والنصارى لأن الذى لا ينطق عن الهوى ترك لكم ميراثا عدوانيا ضدهم وضد كل البشر ...مشكلة فلسطين ليست للحل بل هى تجارة رابحة للمشعوذين الذين يريدون رمى اليهود فى البحر . يا أخى أنتم تريدون الفاتيكان وكل العالم ويصير الدين كلة للة .
2. غريبة
كلكامش - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 14:03
سيدي الكاتب اتركني اوشوش في اذنك اردوغان صاحب الموتمر يريد معاقبه امريكا وبلاده تستلذ بانتشاء في حضن اسرائيل الدافئ لااكثر من ستين سنه لكنه يصبح عنتر امام البرلمان وقدام الفضائيات,,,,,,,ارجعوا للماضي واستفيدوا من تعليقات فول تحية لفول
3. تحرير فلسطين شرف لن
تناله الانظمة الوظيفية - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 15:22
لن يشرف الله الانظمة العربية الوظيفية الخادمة والخانعة للغرب بأي رد على على قرار المعتوه والمشعوذ ترومب ولن يشرف الله هذه الانظمة بتحرير القدس و فلسطين وكشرط لازم لتحرير الاقصى من دنس يهود لابد من سقوط عدد من النظم العربية الوظيفية أقربها لفلسطين مصر والأردن وسوريا
4. أقرأ كتابك
د. ليث نعمان - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 16:02
جاء في سفر ألخروج 13:21:وَكَانَ الرَّبُّ يَسِيرُ أَمَامَهُمْ نَهَارًا فِي عَمُودِ سَحَابٍ لِيَهْدِيَهُمْ فِي الطَّرِيقِ، وَلَيْلاً فِي عَمُودِ نَارٍ لِيُضِيءَ لَهُمْ. لِكَيْ يَمْشُوا نَهَارًا وَلَيْلاً. هذا وصف بركان و ألجبل ألبركاني ألوحيد في ألمنطقة هو جبل بدر شمال غرب ألجزيرة أي أنهم أتجهوا جنوباً بعد أن عبروا ألبحر قرب ألعقبة. و هو نفس ألمكان ألذي لجأ أليه موسى بعد أن قتل مصرياً . من هناك أتجه قسم من أليهود جنوباَ نحو ألحجاز و أليمن وآخر شمالا نحو فلسطين
5. كيف نرد على أي صليبي
ملحد بخصوص فلسطين - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 16:39
كيف نرد على التيار الصليبي الانعزالي والالحادي الشعوبي الكاره للعروبة والاسلام والعائق لليهود الصهاينة من باب الكراهية والنكاية فقط كيف نرد على من زعم أحقية اليهود بفلسطين مستدلا بالآية (ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم) وبأن سكان فلسطين الحاليين هم عرب، والتاريخ يشهد بأن فلسطين لم تكن عربية ولا مسلمة إلا بعد الفتح الإسلامي؟ وعليه فإنه لا يحق للعرب المسلمين المطالبة بتحرير فلسطين بل يتركوها لأصحابها!! فنقول لقد كان يسكن فلسطين قوم من الكنعايين –أطلق عليهم اليونانيون اسم الفينيقيين- من نسل كنعان بن حام بن نوح عليه السلام انتشروا في سواحل فلسطين (الشام) وسكنها أيضاً قوم من الجبارين، والذي يوضح ذلك أن يوسف عليه السلام دخل مصر حوالي سنة 1600ق.م ويكون دخول بني إسرائيل إلى مصر بعد ذلك بحوالي 27 عاماً، وأن الذي جاوز بهم صحراء سيناء إلى أرض الكنعايين (فلسطين قال تعالى "يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ" [طه:20].وأن موسى عليه السلام أرسل اثنى عشر رجلاً (نقيباً) بعدد أسباطهم أمرهم أن يتقدموه لاستطلاع أحوال فلسطين وسكانها. فنفذوا الأمر وعادوا وقالوا: إن أرض فلسطين (المقدسة) تدر لبناً وعسلاً. وأن أهلها يتميزون بجسامة الأجسام ما هالهم فضعفت قلوبهم وترادى لهم شبح الهلاك في القدوم إلى فلسطين. "وقالوا: يا موسى إن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون. وقالوا أيضاً: يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون" فعاقبهم الله على ذلك، فجعل الأرض المقدسة محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض أربعين سنة.. لغاية وفاة موسى عليه السلام وهارون، وعبروا إلى فلسطين مع يوشع بن نون –وكان خروج موسى من مصر إلى أرض الكنعايين في عهد الفرعون مرن بتاريخ 1221 ق.م وهو خليفة رمسيس الثاني (1292-1225 ق.م). إذن كان دخولهم فلسطين في عهد يوشع نون، ومكثوا فيها لغاية وفاته ومن بعده تولى أمرهم قضاة لمدة 356 سنة وفي هذه السنوات فشت فيهم المعاصي والمنكرات، فسلط الله عليهم من غزاهم وأذلهم وأجلاهم منهم.(شعنائيم) ملك النهرين و(حجلون) ملك مؤاب و(يابين) ملك حاصور الكنعاني، ثم إن الله بعث لهم طالوت ملكاً فنصرهم على عدوهم، ثم عظم ملك بني
6. كيف نرد على اي صليبي ٢
حقود بشأن فلسطين ؟ - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 16:52
وفي التوراة أن ليس لليهود أية صلة بتاريخ أورشليم (القدس) "فلما خاطب جزقيال أو شليم قال: "أبوك أموري وأمك حثية" وذلك على اعتبار أن ملوك أورشليم كانوا من العموريين على ما جاء في التوراة التي اعتبرت أدونى صادق آخر ملوك أورشليم في عداد ملوك العموريين. وتؤكد التوراة أن اليهود لم يستطيعوا طرد اليبوسيين من أماكنهم في أورشليم "فسكنوا معهم إلى يومنا هذا". وأن سليمان عليه السلام لما أراد بناء الهيكل في أورشليم قام بشراء الأرض التي اختارها لبناء الهيكل من اليبوسيين. وفي المعاهدة العمرية جاء النص التالي" هذا ما أعطى عبد الله أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان...، ولا يسكن بإيلياء معهم (أي مع المسيحيين) أحد من اليهود". هذه المعاهدة محفوظة إلى وقتنا الحاضر لدى سدنة كنيسة القيامة هكذا نرد على التيار الصليبي الانعزالي والالحادي الشعوبي الكاره للعروبة والاسلام والعاشق لليهود الصهاينة الذين يحرقون كنايس المسيحيين ويدنسون مقابرهم ويشتمون ربهم يسوع وامه الصديقة الطاهرة ومع ذلك يدربون عشقاً في اليهود من باب الكراهية والنكاية ليس إلاّ والمفروض ان نكون نحن المسلمين اقرب اليهم مودة من اليهود لكن تعمل ايه في الحقد الكنسي السرطاني الأعمى ؟!!!
7. تعقيب أخير
فول على طول - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 18:13
بعيدا عن بذاءات المشعوذين- صليبى ..ملاحدة ..كنسيين ..صهاينة الكارة للاسلام ..الخ الخ - التى اعتدناها ندخل فى الموضوع : بالفعل يا ليث أنا قرأت كل الكتب وليس كتابى فقط وأتمنى أنت أن تفعل ذلك أو حتى تقرأ ما تعلق بة قبل أن ترسلة للموقع . قرأت تعليقك ولم أفهم ما تريدة ؟ أنت تقول أن جزءا من اليهود اتجة الى الجنوب والجزء الأخر الى فلسطين أى تؤكد على دخول اليهود الى فلسطين ...أى هذا ما نقولة وتقولة كتبى وكل الكتب ..فهمت ؟ وما هى علاقة عمود السحاب نهارا وعمود النار ليلا بجبل بدر ؟ هذة واحدة من شعوذاتكم يا ليث ..العمود متحرك سواء كان عمود سحاب أو عمود نار ..وأنت لم تلاحظ كلمة " وكان الرب يسير أمامهم " يعنى يا ليث أن الرب بنفسة كان يسير أمامهم وليس جبل بدر الثابت القابع فى مكانة ..وان الرب بنفسة كان يسير أمامهم وهذا لم يحدث مع أى شعب غيرهم .فهمت ؟ يا ليث استشهادك بكتابى لن يخدم قضيتكم مع ملاحظة أنة " كتاب محرف " خليكم فى كتبكم الغير محرفة والتى تؤكد أن اللة أعطى اليهود من نهر الفرات الى النهر العظيم فى مصر ...النهر العظيم كان فى سيناء وليس نهر النيل حتى لا تختلط عليك الأمر وقد انذثر هذا النهر بفعل العوامل الجوية ...فهمت ؟ أنت لست ليث بل شئ أخر ....أنت لا تصلح أن تكون " قطة " ..انتهى - والى المشعوذ اياة صاحب المعلقات : نعم يا مشعوذ فان اللة كان يؤدب بنى اسرائيل ولكن مجرد تأديب وليس للهلاك والفناء النهائى ولذلك سمح لهم بتكوين دولتهم بعد تأديبات عديدة وهذا ما تؤكدة كل الكتب وأولها كتبكم الغير محرفة ...فهمت ؟ هل يقدرون على اقامة دولتهم بغير ارادة اللة ؟ ..عموما أتمنى أن تعلق باسم ثابت ولا تغير اسمك كل دقيقة . تمنياتى لكم بالشفاء من الشعوذة والتوقف عن البذاءات فهذا ألإضل جدا . عموما أنا لا يعنينى من يرث الأرض كلها ولن أغضب لو قام المؤمنون وغزوا العالم كلة ورموا اسرائيل فى المحيط وبالتأكيد لن أمنعهم من ذلك . يسعدنى أن القاكم جميعا فى القدس وتل أبيب وكل فلسطين بدون يهود ..هية مبسوطين منى ؟ ولا أمانع أن تحتلوا الفاتيكان والبيت الابيض بالمرة ....عليكم أولا باسقاط الأنظمة الوظيفية فى مصر وسوريا والعراق واليمن وليبيا والصومال والمغرب ولبنان .وووو..امامكم 52 دولة اسلامية وبعد ذلك الأمر كلة يهون . ابدأو من الان نصيحة لكم .
8. المسلمين يشكرون
المعتوه المشعوذ ترومب - GMT الأحد 17 ديسمبر 2017 18:31
كلما غفل المسلمين وناموا عن مقدساتهم جاء من يوقظهم ويذكرهم بها نحن نشكر الصليبي المعتوه المشعوذ ترومب الذي ييقظ المسلمين السنة من سباتهم .
9. خرافات الشياطين
Omar..jordan - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 10:01
البقعه الجغرافيه الاستراتيجيه المجاوره لمدينة الخليل والتي يقال بالتاريخ ان اسمها كان قرية (يبوس) هي قريه بناها كنعانيون وهؤلاء يقال ان مساكنهم الاصل كانت المنطقه الجغرافيه التي يطلق عليها اليوم اسم الجزيرة العربيه .. يقول التاريخ ايضا ان الاثار الابراهيميه في مدينة الخليل وقراها في تشابك مع صراعات سياسيه سلطويه لدول حضارات العالم القديم (فرس ورومان ومصريين ويونانيين) هو السبب الذي عسكر هذه المنطقه وجعل منها نقطة تماس وتقاطع .. هذه الصراعات السياسيه انتجت مذاهب وطوائف دينيه مسانده للتحركات السياسيه .. من هذه الطوائف مجموعه من كهنه واحبار اطلق عليهم اسم (الفريسيين) هؤلاء قاموا بدعم من السلطه ببناء معبد لهم في قرية (يبوس) مجمع للاله .. هذه القريه اصبحت مركز لقرى مجاوره ويطلق عليها اليوم اسم مدينة (القدس او اورشليم) .. هذه المدينه ليس لها علاقه بالهيكل ولا بالمسجد الاقصى .. والادعاء بانها كانت قبلة سيدنا محمد غير ثابت وغير منطقي .. فمن المصحف نعلم ان اقدم بيت بني لعبادة الله يوجد في مكه وان البيت الحرام في مكه وان مقام ابراهيم في مكه فكيف يصبح معبد طائفة الفريسيين قبله اولى لسيدنا محمد واتباع سيدنا محمد؟؟ سيدنا محمد كان يصلي ويدعوا ربه موجها وجهه الكريم نحو السماء لا نحو القدس ولا نحو مكه .. فالسماء كانت قبلته الاولى .. اما موضوع من هم بنو اسرائيل؟؟.. فبنو اسرائيل هم الذرية التي ورثت مشارق الارض ومغاربها .. والعرب بكل اعراقهم ومللهم هم جزء من بني اسرائيل والرومان واليونان والفرس هم ايضا من بنو اسرائيل .. فاسرائيل كان احد ركاب سفينة نوح وهو احد اولاد او احفاد نوح عليه السلام .
10. خرافات الشياطين
Omar..jordan - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 10:11
اولا *** من المهم جدا ان نعرف من هو اسرائيل لنعرف انفسنا ونعرف من نحن.. فتراثنا مخترق ومزور ويخفي اصلنا وهويتنا وحقيقتنا ويلبسها للاخرين .. **** فاحد اهم مبررات ودعائم وجود الصهيونييه الراسماليه في منطقة (غرب نهر الاردن) هو روايات التراث الديني للاديان السماويه .. روايات دينيه توثق ارتباط بني اسرائيل (او قوم منهم) في اول الزمان واخره باراضي المنطقه العربيه .. خاصه منطقه غرب نهر الاردن (الخليل ..القدس .. نابلس) .. وربما من اشهرها رواياتنا نحن اتباع ملة محمد في تفاسير (احبارنا .. فقهاء بحارى واصفهان) لاوائل سورة الاسراء من المصحف الشريف .. **** فمن هو (اسرائيل) الحقيقي؟؟ *** انا اعتقد ان هوية اسرائيل العرقيه واضحه جدا في ذات سورة الاسراء .. حيث ان اوائل السورة تبين بكل وضوح ان بني اسرائيل هم ذرية شخص ركب السفينة مع نوح ووصف الله عز وجل هذا الشخص بانه كان شخصا شكورا .. حيث الايتين 2 و 3 من سورة الاسراء (واتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني اسرائيل الا تتخذوا من دوني وكيلا *ذرية من حملنا مع نوح انه كان عبدا شكورا) .. وهناك ايات كثيره اخرى تفصل في ذرية اسرائيل واوصافهم .. من مجمل الايات يتبين ان ذرية اسرائيل هم من تبقى فقط على وجه هذه الارض من كل الذريات الاخرى .. او على الاقل هم الذرية التي ورثت مشارق الارض ومغاربها فيتبقى فقط اهل جنوب الكره الارضيه واهل شمالها خارج المنظومه العرقيه لاسرائيل .. الجنوب شبه فارغ من السكان فيتبقى اهل شمال الكره الارضيه.. اي سابقا اهل جينكيز خان وجنوده امثال هولاكو وحاضرا ربما هم بيننا من اهل بوتن وانصاره وجنوده الذين دمروا العراق وسوريا وهم في الطريق الى ابعد من ذالك ... الان .. موضوع ترك الشارع الشعبوي المتخلف بواد والطبخات السياسيه السلطويه والاقتصاديه بواد اخر خلف الستار .. يمكن التكلم فيه بعد استيعاب من نحن اولا.. اذهبوا واقراءوا صفات بني اسرائيل في المصحف لتجدوا انها نفس صفاتنا بالامس واليوم لم تتغير منذ ما قبل سيدنا محمد وما بعده باستثناء بسيط وهو مرحلة (سيدنا محمد والصديق وعمر) .. اقراءوا الاقوال المنسوبه لجنكيز خان وماذا فعل ابناءه واحفاده وخاصه حفيده هولاكو لفهم اية (وقضينا الى بني اسرائيل في الكتاب لتفسدن في الارض مرتين ولتعلن علوا كبيرا) .. اصحوا يا عربان بني اسرائيل لكي نعلوا العلو الاخير .. اعتقد اننا على ابواب هذه المرح


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.