: آخر تحديث

الغزو الثاني لمدينة شنكال

حين كان مسعود بارزاني يتباحث مع الرئيس التركي وقادة حكومته في طريق عودته من ميونيخ الألمانية، روجت وسائل إعلام حزبه لبشرى إجتماع موسع سيعقده بارزاني مع الأطراف السياسية بإقليم كردستان لتطبيع الأوضاع الداخلية ومعالجة الأزمات السياسية والإقتصادية المستفحلة فيها تمهيدا لإعلان الدولة الكردستانية المستقلة في الربيع الموشك هل هلاله.. وكانت تلك الوسائل الإعلامية قد سبقت زيارة البارزاني الى تركيا بنشر أخبار سارة جدا تتمحور حول نيته للتباحث مع الجانب التركي في مسألة تأسيس الدولة الكردية المرتقبة،وكذلك تدخل السيد بارزاني لدى الرئيس أرودغان لإطلاق سراح القيادي الكردي الكبير المناضل صلاح الدين دميرتاش من سجنه، ودعوة القيادة التركية لإستئناف عملية السلام المتوقفة بينها وبين حزب العمال الكردستاني..

ولكن يبدو أن تلك البشائر تحولت الى مفاجئات غير سارة للشعب الكردي، فلا بارزاني طرح فكرة إنشاء دولته المستقلة على الجانب التركي،ولا تجرأ بالشفاعة لدى أرودغان لإطلاق سراح دميرتاش، ولا أثار مسألة إستئناف عملية السلام بتركيا..فكل تلك الأخبار السارة تحولت الى فقاعات إنفجرت حال عودة السيد البارزاني من زيارته..أما بشائر الربيع فتحولت الى هجمات عسكرية على مدينة شنكال من قبل جحوش مرتزقة تابعين لحزب السيد بارزاني تحت ىإسم" بيشمركة روزئافا". وهي مجموعات مسلحة شكلها بارزاني بدعم من تركيا لمحاربة حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي السوري داخل كردستان الغربية.

أثناء إندلاع أزمة إحتلال الكويت،كانت وسائل الإعلام التابعة لنظام صدام الدكتاتوري تصف الغزو العراقي لأراضي دولة الكويت بالتمهيد للوصول الى فلسطين وتحرير القدس الشريف، ولكن تلك القوات حولت وجهتها شطر العاصمة الكويتية ونفذت فيها أبشع جرائم الحرب ضد السكان المدنيين هناك،وعين الشيء فعله بارزاني حين دعم هجمة جحوش روزئافا بالسلاح والجند لاعادة إحتلال مدينة شنكال التي حررها مقاتلو حزب العمال الكردستاني بدمائهم وتضحياتهم..

تقول قيادات حزب بارزاني أن مبررات الهجمة الأخيرة على شنكال هي فتح طريق إدخال جحوش روزافا الى داخل أراضي كردستان سوريا عبر منطقة "خانةسور" وهي منطقة حدودية تبعد بعشرات الكيلومترات عن مدخل الجانب السوري، وهناك طرق عديدة أٌقرب الى تلك الحدود من دون عوائق على إعتبار أنها مناطق خاضعة لسيطرة حزب بارزاني،لكن الجحوش المرتزقة يرفضون الدخول منها الى كردستان الغربية، وهذا دليل واضح ومؤكد على النية المبيتة للقتال، وبأن الهدف ليس المرور نحو الأراضي السورية، بقدر ماهوإفتعال لهجمات على سكان شنكال وإعادة إحتلالها من قبل جحوش بارزاني بهدف طرد مقاتلي العمال الكردستاني من الحدود القريبة لتركيا، وكل ذلك كان ثمرة اللقاءات التي أجراها بارزاني في زيارته الأخيرة الى تركيا مع كل من أردوغان وبينالي يلدرم..

أهداف الغزو الثاني لسنجار بعد داعش جلية وواضحة وضوح الشمس، وهي إفتعال قتال كردي كردي" قتال الأخوة" ثم توسيع رقعتها بهدف دفع بارزاني لإستقدام القوات التركية الى داخل إقليم كردستان وتحديدا تكثيف تواجد قوات الجندرمة التركية على الحدود تمهيدا لشن هجوم واسع النطاق خلال الأشهر القادمة على معاقل حزب العمال الكردستاني في جبل قنديل.

طبعا أردوغان المقبل على إستفتاء حول تعديلاته الدستورية بحاجة ماسة الى كسب التعاطف الشعبي لصالح دستوره المعدل من خلال إفتعال حرب جديدة ضد العمال الكردستاني وإظهار نفسه أمام شعبه بأنه يحارب الإرهاب وأنه كقائد للدولة والعسكر يحتاج الى صلاحيات أوسع ليتمكن من دحر" الإرهاب" الكردستاني.وما يقوم به بارزاني وحزبه ومرتزقته ما هي الا لإشعال فتيل حرب بالنيابة عن تركيا، وإلا فإن تواجد حزب العمال الكردستاني في مناطق سنجار ذات الأغلبية الإيزيدية،هو وجود مرحب به من قبل السكان الإيزيديين على إعتبار أن مقاتلي الكردستاني كانوا الوحيدين الذين وقفوا بوجه داعش وحرروا بلدتهم من براثنه، فيما يرفض السكان برمتهم عودة حزب بارزاني الى منطقتهم لأنه باعهم لداعش ولم يواجهونه حين نفذ جرائمه النكراء بالقتل وسبي نسائهم وإستعبادهن.

أتوقع أن لاتقف الهجمات الحالية عند حدود ماحصل لحد الآن، بل أن هناك نوايا مبيتة بإفتعال الحرب بين قوات بارزاني والعمال الكردستاني ثم دخول الجيش التركي لصالح بارزاني وتوسيع رقعة الحرب الى حرب إقليمية قد تودي بتجربة حكم إقليم كردستان وتقضي على آمال الشعب الكردي بتأسيس دولته المرتقبة وسيمزق وحدة الصف الكردي أكثر مما هو ممزق فعلا بسبب سياسات بارزاني المتعنتة، لأن هذه الحرب القذرة المخطط لها لاتحظى بأي دعم من قبل القوى الكردستانية الأخرى فيما عدا حزب بارزاني الذي ينفذ أجندة تركية في المنطقة.

السؤال الكبير الذي يطرح نفسه هو"هل سيقود بارزاني نظامه الإستبدادي نحو كارثة شبيهة بالتي قاد صدام حسين شعبه إليها بإحتلاله للكويت وما أفرزتها تلك المغامرة الطائشة من تداعيات خطيرة على العراق إنتهت بتقويض وسقوط نظامه الديكتاتوري، أم أن بارزاني سيصحو ولو لمرة واحدة لتلافي تلك الكارثة المحققة ويحول دون إنهيار تجربة الإقليم من خلال رص صفوفه الداخلية والتعاون مع الأحزاب والقوى الكردستانية الأخرى لإعادة ترتيب البيت الكردي وتوحيد الجهود لتجاوز الأزمات المعيشية الحالية"؟.

إن ماحصل في منطقة شنكال وما سيترتب عنها لاحقا يعري كل الشعارات الديماغوجية التي طرحها بارزاني وحزبه حول الوحدة القومية وتأسيس الدولة المستقلة،وحول كون بارزاني هو زعيم الأمة الكردية الحريص على وحدتها وعزتها.. دعونا ننتظر تعليقات طبالي ومرتزقة إعلام حزب بارزاني لتبرير تلك الهجمات غير المبررة على قوات حماية شنكال، بعد أن أكد رئيس كتلة حزب بارزاني في برلمان كردستان قبل أيام" أن ما يجري في شنكال ليس قتال الأخوة، بل هو قتال بين جبهة الداعين لتأسيس الدولة الكردية والقوى الرافضة لتأسيس تلك الدولة الخالدة"!؟.

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 58
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. على من ينطبق وصف الجأشية
برجس شويش - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 15:12
اولا , يا رفيق , الذي حرر شنكال هم بشمركة كوردستان بشمركة مسعود بارزاني وليس ب ك ك , على الرغم من مساهمتهم التي لا ننكرها, فحين تقول بان ب ك ك حرر شنكال هذا تلفيق فظ ويتجنب الحقيقة. ثانيا , الرفيق يعتبر اعادة شنكال الى حضن الام كوردستان غزو, يا ايها الكورد الوطنيون , لاحظوا كيف ان هذا الرفيق يصفها بالغزو, بينما لا يعتبر ب ك ك الذي ساحة نضاله في شمال كوردستان بالغازي, اي الغريب وان كان شقيق ياتي الى بيت شقيقه ويطرده ويطرد كل افراد عائلته منها,, ثالثا, يربط الرفيق ما حدث في شنكال واجتماعات الرئيس في انقرة مع اردوغان, وهذا عادته, لصرف النظر عن المسائل الاساسية, فالبارتي وقيادة كوردستان في صراع مع الحكومة الطائفية حول المناطق المستعربة و المستقطعة في كوردستان ومن ضمنها شنكال, وذلك منذ كتابة الدستور العراقي و ليس وليدة اليوم كما يدعي الكاتب, ولكن الحكومة الطائفية و ايران يريدون اضعاف كوردستان وعدم حل هذه القضية الاساسية و الجوهرية لشعب كوردستان : استعادة هذه المناطق الى حضن الام, هنا بيب القصيد, ب ك ك يتلقى الدعم من النظام السوري و النظام الايراني و اقطاب الحكومة العراقية الطائفين التابعين , هؤلاء ايران والطائفين في بغداد شرعوا للحشد الشيعي الارهابي و جندوا جاش كورد فيها في شنكال و غيرها من المناطق وب ك ك عراب هذه السياسة, فقد اقر قائد من ب ك ك علنا بانهم ضمن منظومة الحشد الشيعي الارهابي ويتقاضون الرواتب والسلاح و التدريب, اذا يا رفيق , ايران و الطائفيون في بغداد يريدون غزو شنكال من اجل ان لا بعود شنكال الى حضن الام, وب ك ك اكبر وسيلة لهم للوصول الى هذا الهدف, يا رفيق من حق بارزاني استعمال القوة لطرد الحشد الشيعي (وجحوشهم) من شنكال , ولا علاقة لها بتركيا و عدائها لقضية شعبنا في شمال كوردستان كما انتم تتطبلون لذلك لصرف النظر عن الخطر الايراني الاكبر على كوردستان, السؤال المهم للرفيق: ايهما اكثر خطرا على جنوب كوردستان , ايران ام تركيا؟ الحيقية و الواقع تقول ايران, لماذا؟ لان ايران و الطائفيون الشيعة في بغداد حسموا امرهم يريدون كل العراق و سيستخدمون الجاش وحشدهم الشعبي و الوسائل الاقتصادية وحتى ارهابين لاضعاف بارزاني اي اضعاف كوردستان وبالتالي ابتلاعه, ورفيقكم نوري المالكي فشل في العراق وقاده الى الهاوية ولكنه نجح في تجنيد الجاش الكورد ضد كوردستان.
2. دم الكورد على الكورد حرام
Akram Naasan - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 15:48
دم الكورد على الكورد حرام. إلى Peschmerga Roj, نحن كورد Rojava لدينا أكثر من 100 حزب وآكثر من 100 عقيدة وآكثر من 100 ولائ لكننا لانعرف إقتتال آلإخوة ٠إلقوا آسلحتكم وإذهبوا إلى بيوتكم وارفضوا آي امر بإطلاق آلنار على الكوردوليكن بعلمكم سبب وجود قواعد جيش آلإحتلال التوركي في جنوب كوردستان ( BAMARNEوAMADYA) هو القتال الكوردي- الكوردي.كورد جنوب كوردستان منذ أكثر من 10 سنوات اوقفوآألقتال لكن الإحتلال آلتوركي مازال باقيا٠لاتشارك في قتال الكورد٠آلق آلسلاح واذهب إلى بيتك٠" دم الكوردي على الكوردي حرام"
3. ما أدراك ما الحشد
محمد الكوردي - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:18
اكبر كذبة عندما تقول مدينة شنكال حررها مقاتلو حزب العمال الكردستاني بدمائهم وتضحياتهم.. والحقيقة ان بيشمركة البارتي مع التحالف حرروها بدمائهم...ولكن لابأس من ان تزعل لان البيشمركة قطعوا الطريق على اتباعك الحشد الشيعي وحلفائهم العمال الكوردستاني في مرور الاسلحة الى دكتاتور العصر بشار ومرتزقته العمال الكوردستاني وتوابعه من الypg ...اتوقع اخرتك الخرف والجنون
4. لو كانت الستالينة
Rizgar - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:39
لو كانت الستالينة والشيوعية والارهاب الفكري بضاعة جيدة لا ستفاد منها موطن الستالينية الاصلي روسيا . حتى الروس يصفون الستالينية بالبضاعة الفاسدة , فكيف بامكان الكورد الاستفادة من بضاعة فاسدة حسب مّصدري البضاعة .
5. مقالة ام شتائم ؟
مقالة - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:40
مقالة ام شتائم ؟
6. سيقود بارزاني نظامه
هل - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:45
هل سيقود بارزاني نظامه الإستبدادي !!! لو كان نظام بارزاني استبدادي ؟ فكيف تسكن اربيل ؟ ومسؤول عن قناة KNN السبابية في اربيل ؟ في الانظمة الاستبدادية الشتائم غير مسموحة .
7. اسمه سنجار وليس شنكال
فان الارمنية وليس وان - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:55
سنجار للايزيديين والمسيحيين وحزب العمال pkk هو حزب الارمن المستكردين الدين اجبروعلى اعتناق الاسلام والتكلم باللغات الكردية اثناءالابادة الارمنية والمسيحية 1915-1923 وابادة الايزيديين على يد الاتراك وعملائهم المرتزقة الاكراد بندقية الايجار وشنو علاقة الاكراد بسنجار بالمناسبة اسمه سنجار وليس شنكال وهدا هم تردون تغيرون اسمه يا محتلين ومستوطنين كما تردون تغيرون اسم مدينة فان الارمنية الى وان وسوف لن تنجحون ونقول باعلى صوت برزاني يا عميل تركي شيل ايدك من سنجار سنجارميخصك ولا تلعب بالنار تحرق اصابيعك وتحرق ما يسمى بكردستان وياك
8. مرتزقة اسد
دينة شنكال - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 16:58
غزو مدينة شنكال من قبل مرتزقة اسد حلال ومن قبل بشمركة كوردستان حرام .
9. اسرائيل التي هي صاحبة
عارف خالد الشيدانلي - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 17:03
اسرائيل التي هي صاحبة المصلحة الحقيقية في تجزئة الوطن العربي الى دويلات كانتونية، وهي التي قدمت الدعم المالي واللوجستي والمخابراتي من اجل فصل شمال العراق عن العراق
10. (مسرور)
العراق - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 17:07
ارسل مسعود نجله الاول (مسرور) الى امريكا للتدريب على المهمات الامنية حتى يحل محله في الالتعاون والتنسيق مع الموساد وبقية المخابرات الغربية والاقليمية لاصعاف العراق وتفتيته فيما بعد، وهذه العملية تجري وفق نظار الكل ولا يستطيع ان يخالف تعليمات مسعود ممثلي امريكا واسرائيل في العراق. مسرحية شنكال بارزاني الى مقدمة لهذا الامر (تقسيم العراق ) والحبل على الجرار للبقية (الامازيغ والمارونيين والاقليات الشيعية وغبرها).


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي