قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة العيسة من القدس: وجه مسؤول بارز في حركة فتح بشكل غير مباشر، لعناصر في حركته تهمة إطلاق النار على النائب نبيل عمرو، الأسبوع الماضي.

وقال داود الزير النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ورئيس لجنة الموازنة فيه وعضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير ان قيادة الحركة تمنع أعضاء وكوادر الحركة من الحديث وإذا تجرأ أحد وتحدث فانه "يتم إطلاق عليه 4 رصاصات دمدم" حسب تعبيره.

ويخالف ذلك بيان الناطق الرسمي الفلسطيني عن الحادث الذي حمل قوات المستعربين الإسرائيلية المسؤولية عن محاولة اغتيال عمرو، وهو البيان التي قالت مصادر فلسطينية مطلعة لمراسلنا انه صيغ بهذا الشكل بناء على طلب ياسر عرفات رئيس السلطة الفلسطينية.

وكان الزير يتحدث غاضبا في اجتماع عقدته حركة فتح في إقليم بيت لحم لكادرها لمناقشة الأوضاع التي تمر بها الحركة.

وقال الزير الذي اتهم القائمين على الاجتماع من كوادر فتح الشابة بانهم يمارسون الدكتاتورية مثل قيادة الحركة، مشيرا إلى إن هذه القيادة تمارس القمع والدكتاتورية ولديها خلل إداري. واكد الزير ان "أسلوب فتح هذا هو الذي سيضيع فلسطين".

ويعتبر الزير من القيادات التقليدية ويتولى منصب رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين وعاد إلى ارض الوطن بعد اتفاق أوسلو. وتعكس تصريحاته وتصريحات أخرى لكوادر وأعضاء في فتح، عمق الأزمة التي تمر بها حركة فتح الحزب الحاكم في السلطة الفلسطينية.