قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


زامبوانجا (الفلبين): قال الجيش الفلبيني يوم الاربعاء ان زعيما لجماعة ابو سياف المتشددة قتل في اشتباك مع جنود الجيش في معسكر للمتمردين في الغابات. واضاف الميجر يوجين باتارا المتحدث باسم الجيش قائلا للصحفيين ان ابو سليمان وهو أحد خمسة زعماء لجماعة ابو سياف قتل في اشتباك بالاسلحة النارية يوم الثلاثاء في جزيرة جولو في جنوب غرب الفلبين.

وقال الجيش في وقت سابق ان ابو سليمان ربما اصيب في الاشتباك لكن باتارا قال ان جثة عثر عليها عندما انحسر القتال اتضح أنها جثته. وقال الجيش ان جنديين اصيبا في الاشتباك.

وابو سليمان بين خمسة زعماء لابو سياف مطلوبين في الولايات المتحدة فيما يتصل بخطف ثلاثة مواطنين أميركيين و17 سائحا فلبينيا من منتجع دوس بالماس في جزير بالوان في مايو ايار 2001 . وقال باتارا ان الجيش متأكد من أن القتيل هو ابو سليمان لكن مزاعم سابقة بنجاحات للقوات الحكومية ضد المتشددين كانت احيانا مبالغا فيها او خاطئة.

وقالت السفارة الأميركية انها في انتظار تأكيد بان القتيل هو ابو سليمان.

وجماعة ابو سياف لها روابط بالجماعة الاسلامية المتشددة التي تقاتل من اجل اقامة دولة اسلامية في آسيا كما يعتقد أن اندونيسيين اثنين يشتبه بانهما من منفذي تفجيرات بالي عام 2002 يختبئان في جولو.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قتلت مجموعة من مشاة البحرية الفلبينية ستة متشددين اسلاميين بينهم اندونيسي في اشتباك في البحر قبالة جزيرة تاوي-تاوي. وقال الجيش ان المتشددين كانوا يبحثون عن طريق للهرب لزعماء من ابو سياف والجامعة الاسلامية محصورين في جولو.

ويوجد ما لا يقل عن 7000 جندي وبعض المستشارين العسكريين الأميركيين في جولو وهي جزيرة جبلية مترامية الاطراف لمقاتلة متشددي ابو سياف. وشن هجوم رئيسي على الجماعة في الاول من اغسطس اب.

ويقول مسؤولون ان قوات الجيش قتلت 80 من حوالي 400 من اعضاء ابو سياف في جولو في حين قتل 20 جنديا واصيب 90 اخرون.