قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن السيناتور الديموقراطي جون كيري الذي خسر الانتخابات الرئاسية الاميركية السابقة امام الرئيس الحالي جورج بوش انه لن يترشح مجددا لخوض الانتخابات المقبلة. وفي خطاب في جلسة لمجلس النواب، بدا خلاله في بعض الاحيان انه يغالب الدموع قال كيري quot;ساضع كل جهودي وكل طاقتي في السنتين المقبلتين، ليس في حملة رئاسية جديدة تخصني، بل لبذل كل ما استطيع القيام به حتى يكون الرئيس المقبل قادرا على تحمل مسؤولياته باحتمال معقول للنجاحquot;.

وحتى الان، لم ينف كيري اهتمامه بالبيت الابيض، مغذيا التكهنات لاسيما بظهوره النشط جدا في معارضة سياسة بوش وخصوصا في العراق. ويعني اعلان كيري ان لائحة المرشحين الذين سيخوضون quot;المعركة الداخليةquot; في صفوف الديموقراطيين لاختيار مرشح لانتخابات 2008، ستضم ستة اوفرهم حظا السيدة الاولى السابقة السناتور هيلاري كلينتون والنجم الاسود الصاعد باراك اوباما والمرشح السابق لمنصب نائب الرئيس مع كيري جون ادواردز.

وفشل كيري السناتور عن ماساتشوستس منذ 1985 والبالغ من العمر 63 سنة، في اخراج بوش من البيت الابيض في 2004 بعد ان تصدر مراكز الاقتراع في 19 من اصل خمسين ولاية (اضافة للعاصمة الفيدرالية واشنطن) حيث كان الفارق بينه وبين بوش ثلاثة ملايين صوت على مستوى الاتحاد.

وعبر كيري الاربعاء عن quot;اعتزازهquot; بالحملة التي جرت قبل عامين قائلا quot;لقد كنا قريبين جدا (من النصر)quot;. واضاف في خطاب مؤثر خصصه لشجب الحرب في العراق ان quot;هناك اسبابا قوية تدفعنا الى الاستمرار في هذه المعركةquot;. وقال quot;غير انني استنتجت انه ليس زمني الان للقيام بحملة رئاسيةquot;.

ووضع استطلاع اجرته شبكة التلفزيون الاميركية quot;سي ان انquot; في الفترة الفاصلة بين 19 و21 يناير(كانون) الثاني جون كيري في المركز الخامس على لائحة المرشحين المحتملين او المعلنين للانتخابات الرئاسية في المعسكر الديموقراطي بحصوله على دعم 5% من الناخبين.

ويأتي كيري في هذه المرتبة بفارق كبير عن هيلاري كلينتون (34%) وباراك اوباما (18%) وجون ادواردز (15%) ونائب الرئيس السابق ال غور، اول منافس خائب للرئيس الحالي جورج بوش في انتخابات 2000 بنسبة 10%. وتعني هذه الارقام ان اي انسحاب لكيري سيصب في مصلحة هيلاري كلينتون وال غور. وعبر العديد من النواب الديموقراطيين عن quot;حزنهمquot; لقرار كيري وحيوه بحرارة مثلما قام زميله عن ماساتشوستس ادوارد كنيدي الذي اشار الى quot;صعوبةquot; القرار.

ومن جهته، اشار النائب عن ماساتشوستس اد ماركي الى ان quot;الامة ستكون من دون شك،في حالة افضل اليوم لم تم انتخاب السيناتور جون كيري رئيسا قبل سنتينquot;.